المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل العشرات في تفجير بمسجد للشيعة في قندهار بجنوب أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من جبران نيار باش إمام

كابول (رويترز) – هز انفجار ضخم مسجدا شيعيا في مدينة قندهار بجنوب أفغانستان مما أسفر عن مقتل 35 شخصا على الأقل، وهو الأسبوع الثاني على التوالي الذي ينفذ فيه مسلحون تفجيرا أثناء صلاة الجمعة يؤدي لمقتل العشرات من المصلين من الطائفة الشيعية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تفجير يوم الجمعة بعد، لكن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن تفجير مماثل أسفر عن مقتل عشرات الشيعة في مدينة قندوز الشمالية قبل أسبوع.

وتسبب الهجومان في إثارة حالة من الصدمة والرعب بين أفراد الأقلية الشيعية في أفغانستان، مما يقوض مزاعم حركة طالبان الحاكمة باستعادة الأمن منذ سيطرتها على البلاد في أغسطس آب.

وقال مسؤول صحي بمستشفى مير واعظ بقندهار لرويترز إن المستشفى أكد مقتل 35 شخصا وإنه يعالج 68 مصابا.

وقال مراسل محلي في قندهار لرويترز إن شهود عيان وصفوا ثلاثة مهاجمين انتحاريين فجر أحدهم نفسه عند مدخل المسجد وفجر الاثنان الآخران أنفسهم داخل المبنى.

وأظهرت صور فوتوغرافية نشرها صحفيون على مواقع التواصل الاجتماعي عددا كبيرا من المصلين على أرضية المسجد وقد تخضبت أجسادهم بالدماء إما قتلى أو مصابين بإصابات بالغة.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن قوات الأمن تلقت أوامر بالقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة بموجب الشريعة الإسلامية.

وتفاوتت تقديرات عدد القتلى في هجوم الأسبوع الماضي في قندوز حيث أفاد البعض بمقتل ما يصل إلى 80.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان إنه يجب محاسبة المسؤولين.