المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باريس تقول إن روسيا البيضاء أجبرت السفير الفرنسي على مغادرتها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

باريس (رويترز) – قالت فرنسا يوم الاثنين إن سفيرها لدى روسيا البيضاء غادر البلاد يوم الأحد لأن السلطات في مينسك طلبت منه المغادرة بعدما لم يقدم أوراق اعتماده للرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

ويرفض الاتحاد الأوروبي الاعتراف بانتخاب لوكاشينكو لفترة سادسة في منصبه، وتمشيا مع موقف التكتل لم يقدم السفير الفرنسي أوراق اعتماده لرئيس روسيا البيضاء منذ أكثر من عام.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية آن كلير ليجيندر للصحفيين في إفادة عبر الانترنت إن باريس اتخذت “إجراءات متناسبة” ضد روسيا البيضاء في أعقاب قرار مينسك.

وقال مصدر دبلوماسي، تحدث شريطة عدم كشف هويته، إنه طُلب من سفير روسيا البيضاء مغادرة باريس.

وأضافت ليجيندر “ستواصل فرنسا… الوقوف إلى جانب شعب روسيا البيضاء وستبحث عن حل للأزمة في البلاد”.

وسيشغل السفير نيكولا دي لاكوست الآن منصب المبعوث الخاص بروسيا البيضاء بينما سيتولى الرجل الثاني في السفارة القيام بمهامه.

وتدهورت العلاقات بين روسيا البيضاء ودول الاتحاد الأوروبي منذ أن حقق الرئيس ألكسندر لوكاشينكو فوزا مريحا العام الماضي وأعيد انتخابه في اقتراع تقول المعارضة إنه مزور، كما قام بحملة قمع ضد المعارضة واحتجز جميع الشخصيات القيادية بها أو دفعهم للخروج إلى المنفى.