المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صحيفة "بيلد" الألمانية تقيل رئيس التحرير بعد تقرير عن "علاقة شخصية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مقر شركة "أكسل سبرينغر" الإعلامية العملاقة، مالكة صحيفة "بيلد" الشعبية، برلين
مقر شركة "أكسل سبرينغر" الإعلامية العملاقة، مالكة صحيفة "بيلد" الشعبية، برلين   -   حقوق النشر  Franka Bruns/AP.

أنهت شركة "أكسل سبرينغر" الإعلامية العملاقة، مهام رئيس تحرير صحيفة "بيلد" الألمانية الشعبية التي تملكها بعد تقرير يتهم رئيس التحرير المقال جوليان ريتشيلت بـ"المحاباة" و ترقية موظفة "قليلة الخبرة" إلى منصب مرموق، كان على علاقة شخصية بها.

وذكر تقرير لصحيفة نيويورك تايمز، مزاعم بأن جوليان ريتشيلت " تصرف بشكل غير لائق مع موظفات" في مكان العمل. وذكر بيان عن المجموعة الإعلامية المالكة لـصحيفة "بيلد" والتي تملك بوليتيكو أيضاً أنه "تم إعفاء جوليان ريتشيلت، رئيس التحرير، من منصبه بأثر فوري".

وقال البيان إن رايشيلت "فشل في الحفاظ على احترام حدود واضحة تفصل بين الأمور الخاصة و الجوانب المهنية" مؤكداً أن رئيس التحرير كان "غير صادق" في ما أدلى به للمجلس التنفيذي للشركة من أقوال في هذا الصدد.

وذكرت نيويورك تايمز، أن جوليان ريتشيلت قال للموظفة في تشرين الثاني/نوفمبر 2016: "إذا اكتشفوا أنني على علاقة مع متدربة، فسوف أفقد وظيفتي" ، حسبما ورد عن شهادة الموظفة أمام المحققين التابعين لشركة محاماة كلفتها "أكسل سبرينغر" لإجراء تحريات داخلية في سلوك رايكلت.

جوليان ريتشيلت، نفى ما نسب إليه من" إساءة استخدام سلطته" ويخلفه حاليا في المنصب على رأس صحيفة بيلد يوهانس بوي، رئيس تحرير صحيفة Welt Am Sonntag، وهي صحيفة أخرى تملكها مجموعة أكسل سبرينغر.