euronews_icons_loading
  شاهد | لوحة جدارية من رماد الأمازون في ساو باولو البرازيلية

سئم فنان الشارع البرازيلي موندانو من رؤية منطقة الأمازون الخصبة مدمرة منذ سنوات عدة، لذلك قرر السماح للطبيعة بالتحدث عن نفسها حيث رسم لوحة جدارية عملاقة في مدينة ساو باولو باستخدام الرماد الذي جمعه من الغابات المطيرة المحترقة على أمل زيادة الوعي بتغير المناخ لدى المواطنين.

وتظهر اللوحة الجدارية العملاقة، التي تبلغ مساحتها ألف متر مربع وتحمل عنوان "رجل إطفاء الغابة" بطولة رجال الإطفاء، الذين واجهوا النيران المستعرة والحرائق دون هوادة.

جمع موندانو، الذي يبلغ من العمر 36 عاما، 200 كيلوغرام من الرماد من مناطق مختلفة متضررة من الحرائق لإنشاء لوحة جدارية على مبنى بالقرب من أفينيدا باوليستا، الطريق الرئيسي الذي يمر عبر أكبر مدينة في البرازيل.

No Comment المزيد من