المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البيت الأبيض يؤكد عدم تغيير سياسة أمريكا تجاه تايوان بعد تصريحات بايدن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
البيت الأبيض يؤكد عدم تغيير سياسة أمريكا تجاه تايوان بعد تصريحات بايدن
البيت الأبيض يؤكد عدم تغيير سياسة أمريكا تجاه تايوان بعد تصريحات بايدن   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من جيف ميسون وديفيد برونستروم

واشنطن (رويترز) – كرر البيت الأبيض يوم الجمعة القول إن الرئيس جو بايدن لم يشر إلى تغيير في سياسة الولايات المتحدة تجاه تايوان عندما قال إن الولايات المتحدة ستهب لدعمها إذا تعرضت لهجوم من الصين، في حين استنكر محللون تصريح الرئيس الأمريكي باعتباره سقطة.

وفي حين أن المطلوب من واشنطن بحكم القانون أن تقدم لتايوان وسائل الدفاع عن نفسها فقد اتبعت منذ وقت طويل سياسة “غموض استراتيجي” بشأن ما إذا كانت ستتدخل عسكريا لحماية تايوان في حالة تعرضها لهجوم صيني.

وأثار بايدن الشك في ذلك عندما سُئل في لقاء مفتوح كانت تبثه قناة (سي.إن.إن) التلفزيونية الإخبارية من بالتيمور ليل الخميس عما إذا كانت الولايات المتحدة ستهب للدفاع عن تايوان إذا هاجمتها الصين، وأجاب “نعم، علينا التزام بأن نفعل ذلك”.

وبعد قليل من تصريح بايدن قالت متحدثة باسم البيت الأبيض إنه ليس هناك تغيير في السياسة الأمريكية. وقال محللون إن الرئيس ارتكب خطأ غير مقصود فيما يبدو.

وخلال إفادة صحفية يوم الجمعة سئُلت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي عما إذا كان بايدن يقصد التخلي عن سياسة الغموض الاستراتيجي عندما أدلى بتصريح لا غموض فيه عن كيف سيكون الرد الأمريكي إذا هاجمت الصين تايوان.

وقالت ساكي “ليس هناك تحول (في السياسة الأمريكية). لم يعلن الرئيس عن أي تغيير في سياستنا، ولم يتخذ أي قرار بتغيير سياستنا”.

وأشارت ساكي إلى تصريحات وزير الدفاع لويد أوستن في وقت سابق في بروكسل عندما قال “لا أحد يريد أن يرى‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬القضايا في منطقة مضيق تايوان تتحول إلى صراع… ليس الرئيس بايدن بالتأكيد، وليس هناك سبب لذلك”.

وقالت ساكي إن العلاقة الدفاعية مع تايوان يحكمها قانون العلاقات مع تايوان الساري منذ وقت طويل والذي بمقتضاه يتعين على واشنطن “مواصلة مساعدة تايوان على الحفاظ على قدرات دفاعية كافية”.

ووصفت بوني جليزر، وهي خبيرة في شؤون تايوان تصريح بايدن بأنه “سقطة”. وقالت إنه “ليس صحيحا بصراحة” أن على واشنطن التزام بالدفاع عن تايوان.