المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مفوضية الانتخابات في ليبيا تبدأ تسجيل المرشحين في نوفمبر

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مفوضية الانتخابات في ليبيا تبدأ تسجيل المرشحين في نوفمبر
مفوضية الانتخابات في ليبيا تبدأ تسجيل المرشحين في نوفمبر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من أحمد العمامي

طرابلس (رويترز) – قال عماد السايح رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية يوم الأحد إن المفوضية ستفتح باب التسجيل للمرشحين في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في نوفمبر تشرين الثاني.

وتُعد الانتخابات خطوة رئيسية في جهود إنهاء العنف المستمر منذ عشر سنوات من خلال تشكيل قيادة سياسية جديدة تحظى بشرعية واسعة النطاق.

لكن الخلاف بشأن الأساس الدستوري للانتخابات والقواعد التي تحكم التصويت والتشكيك في مصداقيتها كلها أمور هددت بتقويض عملية السلام في البلاد خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأوضح السايح أن الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية ستُجرى يوم 24 ديسمبر كانون الأول. وستُجرى جولة ثانية في موعد لاحق إلى جانب الانتخابات البرلمانية.

وأضاف أن عملية التسجيل ستبدأ بحلول منتصف نوفمبر تشرين الثاني حين تكتمل الاستعدادات الفنية واللوجستية.

لكن تعقيدات المشهد السياسي الناتجة عن الانقسامات بين شرق ليبيا وغربها تعني أنه لا تزال هناك عقبات يجب تذليلها.

فعلى الرغم من أن البرلمان أصدر قانونا للانتخابات الرئاسية في 24 ديسمبر كانون الأول، فقد أصدر أيضا قانونا منفصلا ينص على تنظيم الانتخابات البرلمانية في موعد لاحق. ورفضت مؤسسات سياسية أخرى في ليبيا مقترحات البرلمان.

ومهد القائد العسكري في شرق ليبيا، خليفة حفتر، الطريق للترشح لمنصب الرئيس بإعلانه في سبتمبر أيلول تخليه عن دوره العسكري لمدة ثلاثة أشهر.

ويقود حفتر الجيش الوطني الليبي، ومقره شرق البلاد، وشن حربا على الفصائل المسلحة في غرب البلاد بعد انقسام البلاد عام 2014.

ودمر هجومه، الذي استمر 14 شهرا، للسيطرة على طرابلس في غرب البلاد مناطق بالعاصمة قبل أن يتم صده العام الماضي.

وقال مساعدون لرئيس البرلمان عقيلة صالح إنه أيضا تخلى عن منصبه من أجل الترشح للانتخابات.

وأشار مقربون من سيف الإسلام القذافي، نجل معمر القذافي والذي كان ثاني أقوى رجل في ليبيا فيما مضى، إلى أنه أيضا يرغب في الترشح.