المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

موسكو تشجب خطوة أمريكية لتصنيف طالبي التأشيرات الروس بأنهم بلا مأوى

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
موسكو تشجب خطوة أمريكية لتصنيف طالبي التأشيرات الروس بأنهم بلا مأوى
موسكو تشجب خطوة أمريكية لتصنيف طالبي التأشيرات الروس بأنهم بلا مأوى   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

موسكو (رويترز) – أدانت روسيا يوم الأحد قرارا أمريكيا بإضافة الروس الساعين للحصول على تأشيرات دخول للولايات المتحدة إلى قائمة “مواطنين بلا مأوى” يمكنهم طلب تأشيرة دخول لدولة ثالثة.

وتسمح الخطوة للروس بطلب تأشيرة دخول للولايات المتحدة من وارسو بدلا من بلادهم بعد أن توقفت السفارة الأمريكية هناك عن التعامل مع أغلب طلبات الحصول على تأشيرات في مايو أيار الماضي بسبب حظر فرضته روسيا على تعيين موظفين بالسفارة.

وتضع الولايات المتحدة على قائمة “بلا مأوى” طلبات التأشيرات من دول ليس لها تمثيل قنصلي فيها أو لا يمكن للعاملين بقنصلياتها إصدار تأشيرات بسبب أوضاع سياسية أو أمنية.

وأصبحت روسيا الدولة العاشرة التي تضاف للقائمة التي تضم كذلك كوبا وإريتريا وإيران وليبيا والصومال وجنوب السودان وسوريا وفنزويلا واليمن.

وكتبت ماريا زخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي تقول “الدبلوماسيون الأمريكيون كانوا على مدى سنوات طويلة يدمرون نظام الخدمة القنصلية في روسيا”.

وأضافت “حولوا إجراء فنيا، أصبح روتينيا في القرن الحادي والعشرين، إلى جحيم حقيقي”.

وتختلف روسيا والولايات المتحدة على عدد الدبلوماسيين الذين يمكن لكل عاصمة توظيفهم، ولم تحرز محادثات هذا الشهر أي تقدم. وتدهورت العلاقات بين البلدين بالفعل إلى أدنى مستوياتها في مرحلة ما بعد الحرب الباردة.