المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمير قطر ينتقد النزعة القبلية ويقول إن قوانين المواطنة سيتم تعديلها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أمير قطر ينتقد النزعة القبلية ويقول إن قوانين المواطنة سيتم تعديلها
أمير قطر ينتقد النزعة القبلية ويقول إن قوانين المواطنة سيتم تعديلها   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من أندرو ميلز

الدوحة (رويترز) – حذر أمير قطر يوم الثلاثاء من “التجليات السلبية” للنزعة القبلية في البلاد وقال إنها تعرض الوحدة الوطنية للخطر وأصدر تعليمات لإجراء تعديلات تشريعية لتعزيز “المواطنة القطرية المتساوية” في القوانين التي أثارت حساسيات قبلية.

وفي خطاب بمناسبة الاجتماع الأول لمجلس الشورى بعد الانتخابات الجزئية التي شهدتها البلاد للمرة الأولى هذا الشهر، حث الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني القطريين على “إظهار انفتاح الشعب القطري المضياف وتسامحه” عندما تستضيف الدوحة كأس العالم لكرة القدم العام المقبل.

وكانت أول انتخابات تشريعية لاختيار ثلثي أعضاء مجلس الشورى قد أثارت نقاشا حول الشمول الانتخابي والمواطنة بعد أن وجد بعض أعضاء قبيلة رئيسية أنهم غير مؤهلين للتصويت في ظل قانون يقصر حقوق التصويت على القطريين الذين كانت أسرهم تعيش في البلاد قبل 1930.

وقال الشيخ تميم “من منطلق حرصنا على تعزيز المواطنة … أصدرت تعليماتي لمجلس الوزراء للعمل على إعداد التعديلات القانونية اللازمة التي تضمن تحقيق هذه الغاية وعرضها على مجلسكم الموقر”.

وأضاف “إن المواطنة ليست مسألة قانونية فحسب، بل مسألة حضارية قبل ذلك، ومسألة ولاء وانتماء، ومسألة واجبات وليست حقوق فقط“، وأشار إلى التعصب القبلي قائلا “لا يمكننا تجاهل الداء لمجرد اختفاء أعراضه”.

وتابع أن “القبلية والعصبيات البغيضة على أنواعها فيمكن أن يعبث بها وأن تسخر للهدم وإفساد الوحدة الوطنية وأن تستخدم غطاء لعدم القيام بالواجبات وتعويضا عن عدم الكفاءة وهو ما لم نقبل به ولن نسمح به في المستقبل أيضا”.

وسيملك مجلس الشورى صلاحيات تشريعية ويعتمد السياسات العامة للدولة وموازنتها لكن لن تكون له سلطة فيما يتعلق بالسياسات الدفاعية والأمنية والاقتصادية والاستثمارية. وسيظل الأمير يعين 15 عضوا من أعضاء المجلس البالغ عددهم 45 عضوا.

والكويت هي الدولة الوحيدة في الخليج التي تمنح سلطات واسعة لبرلمان منتخب رغم أن القرار النهائي في يد أميرها.

وتتأهب قطر لاستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم العام المقبل وتأمل أن يزورها 1.2 مليون من مشجعي كرة القدم خلال البطولة التي تستمر 28 يوما.

وقال الشيخ تميم إن البطولة ستعزز وضع قطر على المستوى العالمي.

كما شدد على ضرورة تقليل الاعتماد الزائد على الدولة وذلك في خطاب تناول فيه خطة قطر للتوسع في إنتاج الغاز وجهودها لتنويع النشاط الاقتصادي.

وتعد قطر أكبر دولة منتجة للغاز الطبيعي المسال في العالم من أغنى الدول من حيث نصيب الفرد من الدخل. ويبلغ عدد سكان قطر حوالي ثلاثة ملايين نسمة، 85 في المئة منهم من العمال الوافدين.