المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول محلي ومحام: الإمارات ترسل 12 من معتقلي جوانتانامو لليمن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من محمد الغباري

عدن (رويترز) – قال مسؤول محلي ومحام يوم الخميس إن الإمارات أرسلت 12 يمنيا كانوا معتقلين في السجن العسكري الأمريكي في جوانتانامو إلى اليمن حيث يُتوقع إخلاء سبيلهم.

وكان هؤلاء ضمن مجموعة من 18 يمنيا وروسي واحد نقلوا من جوانتانامو في الفترة من 2015 إلى 2017 إلى الإمارات حيث ظلوا قيد الاحتجاز.

وكان قد أُلقي القبض عليهم من أفغانستان وباكستان في أعقاب هجمات 11 سبتمبر أيلول على الولايات المتحدة. وكان أول ستة منهم قد نُقلوا إلى اليمن وأُطلق سراحهم هناك في يوليو تموز.

واليمنيون جميعهم محتجزون منذ أكثر من عشرة أعوام دون اتهامات أو محاكمة.

وقال مسؤول بالحكومة اليمنية إن طائرة عسكرية إماراتية تقل اليمنيين الاثني عشر هبطت في المكلا بمحافظة حضرموت في جنوب اليمن يوم الأربعاء.

ولم ترد حكومة الإمارات على طلب التعليق.

وقال عبد الرحمن برمان محامي المعتقلين إن الحكومة اليمنية اتصلت بأسر المعتقلين وطلبت منهم الاستعداد لإخلاء سبيلهم وتسليمهم لذويهم في قاعدة الريان العسكرية.

وقاعدة الريان العسكرية تحت سيطرة جيش الإمارات منذ 2015 عندما تدخلت مع السعودية في اليمن لدعم الحكومة في مواجهة حركة الحوثي.

وقال برمان إن الستة الذين أطلق سراحهم في يوليو تموز حصلوا على مبالغ مالية من حكومتي الإمارات واليمن.

وحثت الأمم المتحدة وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان واشنطن وأبوظبي على وقف الترحيل الإجباري للمعتقلين إلى بلادهم حيث يمكن أن يتعرضوا للمزيد من التعذيب والاعتقال.

وقال خبراء حقوقيون بالأمم المتحدة العام الماضي إنه تردد أن المعتقلين الثمانية عشر “أُجبروا على توقيع وثائق تفيد بموافقتهم على الترحيل” أو البقاء إلى أجل غير مسمى قيد الاعتقال في الإمارات.

وكان نقلهم للإمارات جزء من خطة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما لإغلاق معتقل جوانتانامو الذي أثار انتقادات دولية.