انقسام بين مستخدمي مواقع التواصل العرب حول تصريحات قرداحي بشأن حرب اليمن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، يتحدث خلال مؤتمر صحفي في القصر الرئاسي في بعبدا، شرق العاصمة بيروت، في لبنان، في 13 سبتمبر 2021
وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، يتحدث خلال مؤتمر صحفي في القصر الرئاسي في بعبدا، شرق العاصمة بيروت، في لبنان، في 13 سبتمبر 2021   -   حقوق النشر  AFP

أصبح اسم وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، متداولا بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الماضية بعد تصريحاته في برنامج "برلمان الشباب" الذي يُبث على إحدى منصات قناة الجزيرة الرقمية.

وقال قرداحي في معرض إجاباته إن "الحوثيين في اليمن يدافعون عن أنفسهم أمام عدوان خارجي". وأضاف أن "الحرب على اليمن عبثية ويجب أن تتوقف".

خلقت هذه التصريحات أزمة دبلوماسية وسياسية بين لبنان والمملكة العربية السعودية واليمن والإمارات، بالرغم من أن الحلقة بثت في شهر أغسطس/آب، أي قبل أن يتولى قرداحي منصب وزير الإعلام في لبنان.

ولعل السبب الأبرز الذي أثار هذا الكم من اللغط والجدل السياسي يتمثل في العلاقات والمصالح المشتركة بين الدول السابق ذكرها، ما استوجب إعلان توضيحات وبيانات رسمية من كل الأطراف.

وعلى المستوى الشعبي، وجدت تصريحات جورج قرداحي تفاعلا كبيرا في المجتمعات العربية، خاصة في اليمن ودول الخليج، بما في ذلك على منصات التواصل الاجتماعي التي ضجت بآراء انقسمت بين مساند ومعارض.

ردود الفعل المساندة

انتشرت العديد من الهاشتاغات المؤيدة لتصريحات وزير الإعلام اللبناني حول الحرب على اليمن التي بدأت منذ ثماني سنوات، ومن بينها: #جورج_قرداحي_يمثلني و #نعم_جورج_قرداحي_حرب_اليمن_عبثية.

نشر المستخدم أحمد الأشعف مجموعة من الصور التقطت في صنعاء حيث تم تغيير اسم شارع "الرياض" إلى "جورج قرداحي". كما علقت لافتات ضخمة على أعمدة الإنارة والكهرباء في شوارع المدينة اليمنية تحمل صورا لقرداحي، يوم الأحد 31 أكتوبر - تشرين الأول الماضي.

وشارك المستخدم فتئ الجوف هاشم بصورة كتب عليها "جورج قرداحي يربح 30 مليون يمني" في إشارة إلى برنامج "من سيربح المليون" الذي اشتهر بتقديمه على قناة "إم بي سي1" التابعة للسعودية.

وأشادت فاطمة خليفة بشخصية قرداحي كإنسان واعتبرته نموذجا للإنسان الذي يبقى ثابتا على سلم مواقفه، "ثباته كان لافتا، وهذا ما لم نعتاده من الساسة في لبنان" على حد تعبيرها.

معارضة وهجوم

وعارض البعض قرداحي، منهم المستخدم إبراهيم فارس: "#جورج_قرداحي إعلامي لا يفقه في السياسة شئ، عينوه وزير و من أول شهر أخطائه أدت إلى أزمة بلوماسية. أن لم يستقيل يعني مصلحته عنده اهم من مصلحة لبنان. حتى ولو الاستقاله لن تحل الأزمة".

وقال عامر الحمود: "أنا اليوم بصراحة أكتب هذه التغريدة وأنا كلي آلم من هذه الأشكال إلي يصنعهم إعلامنا ويقدمهم في كل المحافل ويحتفي بهم وفي الآخر هذه وجهة نظرهم تجاهنا والحقيقه هذي عينه منهم لأن أغلبهم لايحبون السعوديه لمكانتها وإنما يحبون فلوسها بس إحذروهم".

وكما لا يخفى على أحد، تؤثر تصريحات الشخصيات البارزة في الوسط السياسي والفني كذلك على الرأي العام، بغض النظر عن الموضوع الذي يتناولونه. وفي أزمة قرداحي، لم يبخل عدد كبير منهم من الإعراب عن رفضهم التام لما قاله وزير الإعلام اللبناني حول الحرب على اليمن.

فعلى سبيل المثال، كتبت الفنانة إليسا عبر صفحتها الرسمية على تويتر، التي تضم أكثر من 15 مليون متابع: "جورج قرداحي برقبتك مسؤولية بلد بكاملو من ورا تصريحات ما بتمثل سياسة لبنان ولا خطو ولا انتماءو. بتحب الأسد والحوثيين؟ روح لعندن وتروك لبنان بحالو إنت وحكومتك ومحورك كلو".

مطالبات بالاستقالة

طالب مغردون قرداحي بالاستقالة من منصب وزير الإعلام في لبنان ليتحمل مسؤولية الأزمة الدبلوماسية والسياسية التي وضع البلاد في قلبها ولينأى بالحكومة اللبنانية عن "شبهة" معاداتها للحكومة السعودية على وجه الخصوص.

واستذكرت سوسن مهنا تغريدة لجورج قرداحي في شهر مايو - أيار الماضي "يطلب فيها من وزير الخارجية حينها شربل وهبة تقديم استقالته. كان هذا طلبك حينها، وانسجاما مع قناعتك، عليك الاستقالة أنت أيضا".

فكاهة في قلب الأزمة

في تغريدتها على موقع تويتر، كتبت سناء موسى: "جورج قرداحي ضل 4 سنين يصالح العالم بالمسامح كريم هلق بکلمة وحدة علق کل أمة الله مع بعضهن".

وقد صرح الرئيس اللبناني، ميشال عون، يوم الجمعة 29 أكتوبر، أن بلاده حريصة على إقامة أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية، وذلك بعدما استدعاء المملكة سفيرها من بيروت وطردها السفير اللبناني وحظرها الواردات اللبنانية.

فيما طلب رئيس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي، من وزير الإعلام جورج قرداحي، الجمعة، تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية.

وفي آخر تطورات أزمة تصريحات جورج قرداحي، أبلغت كل من السعودية والبحرين شركة "دي إتش إل" قرارهما وقف استقبال الطرود البريدية القادمة من لبنان، بحسب تقرير نشرته بي بي سي.

كما أعلنت وسائل إعلام محلية على أن وزير الاعلام، جورج قرداحي، عزز الإجراءات الأمنية في محيط منزله الكائن في فيطرون خوفا من أن يعمد أيّ طرف على إستغلال الوضع الراهن للقيام بعمل أمني.