المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سفينة إنقاذ على متنها 800 مهاجر تطلب من إيطاليا السماح لها بالرسو في مرفأ آمن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

روما (رويترز) – قالت منظمة الإنقاذ الخيرية الألمانية (سي‭‭‭-‬‬‬آي) يوم الخميس إنها طلبت من إيطاليا الرسو في مرفأ آمن لإنزال نحو 800 مهاجر أنقذتهم من قوارب تعرضت لمشكلات في عرض البحر المتوسط.

وقالت المنظمة في بيان إن السفينة (سي-آي 4) انتشلت 400 شخص آخرين من قارب خشبي مساء الأربعاء في سابع عملية إنقاذ منذ إبحارها في منتصف أكتوبر تشرين الأول، ليصل العدد الإجمالي إلى حوالي 800.

وأضافت أن سفينة (رايز أبَف)، وهي سفينة إنقاذ أخرى تديرها منظمة (ميشن لايفلاين) غير الحكومية، وصلت إلى القارب المكون من مستويين أولا، ووجدت عدة مهاجرين في الماء بدون سترات نجاة واضطر أحدهم على الأقل إلى الخضوع لعملية إنعاش في أحد قوارب النجاة.

ووصلت (سي-آي 4) وهي سفينة أكبر بعد فترة وجيزة وأخذت جميع المهاجرين على متنها.

وقالت المنظمة في بيان “هناك حالة طوارئ الآن على متن (سي-آي 4). أي تأخير من قبل السلطات (في إتاحة الوصول إلى ميناء) يهدد صحة وحياة الأشخاص الذين تم إنقاذهم وكذلك طاقمنا”.

وأضافت “سي آي طلبت بالفعل من مركز تنسيق الإنقاذ في روما توفير ميناء آمن ومن وزارة الخارجية الألمانية تقديم مساعدة عاجلة”.

وكانت وزيرة الداخلية الإيطالية لوسيانا لامورجيس قد جددت دعوات بلادها المتكررة للدول الأخرى لمشاركة المسؤولية عن المهاجرين الذين يعبرون البحر المتوسط ​​من شمال أفريقيا.

وشدد الاتحاد الأوروبي قواعد اللجوء وعزز حدوده الخارجية بعد أن وصل أكثر من مليون لاجئ ومهاجر إلى أوروبا عبر البحر المتوسط ​​قبل ست سنوات، وأبرم اتفاقات مع دول مثل تركيا وليبيا لإبعاد المهاجرين عن مسارات الهجرة.

وقالت سي آي إن سفينتها تتجه الآن إلى جزيرة لامبيدوزا الواقعة في أقصى جنوب إيطاليا في انتظار منحها الإذن بالرسو في مرفأ آمن. ولامبيدوزا إحدى نقاط الوصول الرئيسية للأشخاص الذين يحاولون دخول أوروبا قادمين من أفريقيا.