المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد مثوله أمام المحكمة.. ستيف بانون مستشار ترامب يهاجم بايدن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بعد مثوله أمام المحكمة.. ستيف بانون مستشار ترامب يهاجم بايدن
بعد مثوله أمام المحكمة.. ستيف بانون مستشار ترامب يهاجم بايدن   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – هاجم ستيف بانون، مستشار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لفترة طويلة، الرئيس جو بايدن وإدارته يوم الاثنين قائلا بعد مثوله أمام محكمة إنهم “يواجهون الرجل الخطأ” بتوجيههم تهما جنائية تتعلق برفضه لتحقيق في الكونجرس في أعمال الشغب عند مبنى الكابيتول والتي أوقعت قتلى في السادس من يناير كانون الثاني.

وأصدرت هيئة محلفين اتحادية كبرى لائحة اتهام لبانون يوم الجمعة تشمل تهمتي ازدراء الكونجرس. ومثل أمام القاضي روبن ميريويذر الذي أطلق سراحه بناء على تعهد شخصي.

كان بانون قد سلم نفسه قبل ساعات لمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي في واشنطن محاطا بحراس شخصيين بملابس سوداء.

واستهدف بانون بايدن ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ووزير العدل ميريك جارلاند في تصريحات للصحفيين خارج قاعة المحكمة الاتحادية بعد الجلسة.

وقال “أقول لكم الآن إن هذه ستكون جنحة من الجحيم لميريك جارلاند ونانسي بيلوسي وجو بايدن… سنستمر في الهجوم. سئمنا الدفاع”.

وأضاف “لن أتراجع أبدا. واجهوا الرجل الخطأ هذه المرة”.

وقبل أن يسلم نفسه لمكتب التحقيقات الاتحادي في وقت سابق يوم الاثنين، قال بانون للصحفيين “نحن نسقط نظام بايدن”.

وفرض القاضي ميريويذر شروطا عديدة على بانون قبل أن يطلق سراحه بينها تسليم جواز سفره الأمريكي. ولم يقدم بانون التماسا خلال جلسة الاستماع، وكان من المقرر توجيه الاتهام بدلا من ذلك يوم الخميس أمام قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية كارل نيكولز.

كانت هيئة محلفين اتحادية كبرى قد وجهت لائحة اتهام لبانون تتضمن تهمة ازدراء الكونجرس برفضه المثول للشهادة أمام اللجنة التي اختارها مجلس النواب للتحقيق في الأحداث المحيطة بهجوم السادس من يناير كانون الثاني، وتهمة ازدراء ثانية لرفضه تقديم وثائق.

وفي تصريحات موجهة لمؤيديه، وجه بانون نظره مباشرة إلى الكاميرا التي كانت تنقل بثا مباشرا له على منصة التواصل الاجتماعي “جيتر” التي أسسها جيسون ميلر، حليف ترامب.

وقال بانون، الذي كان يرتدي معطفا باللون الأخضر الزيتوني فوق ملابس سوداء برفقة حراس بملابس وكمامات سوداء “أريدكم يا رفاق أن تظلوا يقظين… هذا كله جعجعة“، بينما كان أحد المتظاهرين خلفه يرفع لافتة تحمل عبارة “مخطِّط الانقلاب”.

وقالت وزارة العدل إن ازدراء الكونجرس جنحة يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى سنة وبغرامة قصوى قدرها 1000 دولار.

وبانون هو واحد من أكثر من 30 من المقربين من ترامب الذين أمرتهم لجنة مجلس النواب بالإدلاء بشهاداتهم حول الفترة التي سبقت السادس من يناير كانون الثاني، عندما اقتحم حشد من أنصار ترامب مبنى الكونجرس في محاولة فاشلة لمنع مصادقة الكونجرس رسميا على خسارة ترامب انتخابات الرئاسة أمام بايدن.

كان بانون، وهو شخصية بارزة في الأوساط الإعلامية اليمينية، مهندس النصر الانتخابي الذي حققه ترامب في انتخابات الرئاسة في 2016 وشغل لاحقا منصب كبير المخططين الإستراتيجيين في البيت الأبيض.