المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مؤثرة تونسية توثق رحلتها غير الشرعية من تونس إلى إيطاليا على مواقع التواصل أملا في مستقبل أفضل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
فحص المهاجرين القادمين من تونس وليبيا عند وصولهم على متن قارب خفر السواحل الإيطالي في جزيرة بيلاجي، في لامبيدوزا، إيطاليا،  في 1 أغسطس 2020
فحص المهاجرين القادمين من تونس وليبيا عند وصولهم على متن قارب خفر السواحل الإيطالي في جزيرة بيلاجي، في لامبيدوزا، إيطاليا، في 1 أغسطس 2020   -   حقوق النشر  AFP

يبدو أن الأوضاع المتدهورة التي تعيشها تونس في الفترة الحالية، على المستوى الاقتصادي والسياسي، أدت إلى تعميق نزيف الهجرة غير النظامية بين الشباب أو "الحريك" بحسب التعبير السائد في دول المغرب العربي.

وقد وثقت المؤثرة التونسية سباء السعيدي عبر حسابها على إنستغرام هجرتها غير الشرعية من زودياك إلى إيطاليا في قارب الموت المجهول للهروب من أفق منعدم في ظل حكم قيس سعيد.

وشاركت سباء عملية "الحرقة" من خلال تصوير مقاطع فيديو نشرتها على حسابها على موقع إنستغرام الذي يضم أكثر من 280 ألف متابع وتيك توك.

وإثر الجدل الذي أثارته في تونس، نشرت مقطع فيديو عبر صفحتها على فيسبوك تقول فيه إنها لا تشجع الشباب على الهجرة غير الشرعية وأضافت أنها ليست أول من يقوم بتصوير عملية الهجرة السرية.

تعليقات سلبية

كتبت دعاء بن سالم عبر صفحتها على فيسبوك: "سباء السعيدي طفلة تعيش في الرخاء انستغراموز عندها قريب 200 الف فالورز عالكونت متعها في اطار البوز و Challenge حرقت في شقف و وصلت و البحر راكح و الشقف لباس عليه و السماء زرقاء و العصافير تزفزق وًكيف يحرق ولد حومتي لي هوا عايش في تونس مخصوص و يعلم ربي بحالتو الزوابع الرعدية الكل تتحرك و البحر يهيج و الموتار يتكونسى و السماء تترطبڤ عالبحر و يموت و ما يلقاوهش".

وعلق مريد درغوثي بسخرية: "الأنستڤراموز سباء السعيدي تحرق أمس وتهبط ستوري تقول فيه "لي هي فدت مالعشية في تونس وربي يسهل لي يحب يحرق" وهكا تكون أول انستڤراموز تصنع محتوى يصلح. الطفلة عندها ٱيفون pro 11 و أنستڤرام فيه 200 ألف و فلوس و فدت من تونس".

الفقر وضعف المنظومة الاجتماعية

وصل عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا شواطئ إيطاليا إلى رقم قياسي بلغ 53275 في 31 أكتوبر 2021، أي مرتين أكثر من العام الماضي، وست مرات أكثر من عام 2019، بحسب إحصائيات وزارة الداخلية الإيطالية.

وتظهر الوزارة الإيطالية أن عدد التونسيين الذين تم إنزالهم خلال الأشهر العشرة الماضية بلغ 14187 أي ما نسبته 27 بالمئة من الإجمالي. كما بلغ عدد الواصلين القُصّر مستويات قياسية بعد أن نجح 2483 قاصرا تونسيا في الوصول إلى السواحل منذ بداية العام الحالي، من بينهم 1922 من دون مرافقة.

وتشهد تونس أزمة اقتصادية واجتماعية بعد عقد من سقوط حكم زين العابدين بن علي، في ثورة شعبية جلبت الديمقراطية إلى الدولة الواقعة في شمال إفريقيا، ولكن أيضا ارتفعت معدلات البطالة والتضخم.

واعتبر "منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية"، أن الأرقام المتعلقة بالهجرة السرية للقصّر "تعكس الواقع المزري للطفولة في تونس، رغم الترسانة القانونية لحماية حقوق الأطفال التي يظهر عجزها أمام غياب الإرادة السياسية في معالجة ظاهرة هجرة القصّر، بعيدا عن المقاربات الأمنية".

نجحت السلطات التونسية خلال أكتوبر/تشرين الأول 2021 في إحباط 263 عملية اجتياز سرية، أي بزيادة تقدر بـ 5.67 بالمئة مقارنة بأكتوبر/تشرين الأول 2020، كما منعت 2739 مهاجرا من الوصول إلى السواحل الإيطالية، ما يرفع عدد المهاجرين الذين تم منع اجتيازهم، منذ بداية السنة، إلى 22147.