المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كاتب وأستاذ قانون يقول إن كتابا له عن الفساد مُنع من معرض تونس للكتاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من طارق عمارة

تونس (رويترز) – قال كاتب وأستاذ في القانون يوم الأربعاء إن إدارة معرض تونس الدولي للكتاب منعت عرض كتاب له عن الفساد بدعوى أنه “يسيء إلى تونس” وذلك في خطوة تعزز المخاوف بعودة الرقابة والتضييق على الحريات.

وقال رابح الخرايفي في تدوينة إن كتابه “الفساد والدولة الفاشلة، تونس نموذجا” صدر عن (دار الكتاب) وكان مدرجا بقائمة دار النشر في معرض تونس الدولي للكتاب في دورته السادسة والثلاثين.

وقال لرويترز “أعلمني للتو صاحب الدار الناشرة والموزعة للكتاب أن إدارة المعرض منعت بالقوة عرض الكتاب بحجة أنه ‘يسيء إلى تونس‘ رغم أنه موجود في قائمة العرض”.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من إدارة المعرض المقام في الفترة من 11 إلى 21 نوفمبر تشرين الثاني حول حقيقة منع الكتاب وأسبابه ولا من وزارة الشؤون الثقافية المشرفة على المعرض.

وعلق الخرايفي على القرار قائلا “هذا التصرف غريب والحجة مضحكة”.

وأثار تصريح الخرايفي موجه انتقاد على مواقع التواصل إذ رأى نشطاء أن التصرف يذكر بأسلوب النظام التونسي قبل ثورة 2011 ويعزز المخاوف بإعادة إنتاج نظام دكتاتوري.

وكان الرئيس قيس سعيد قد استأثر بكل السلطات تقريبا في يوليو تموز بعد أن عزل الحكومة وجمد عمل البرلمان في خطوة وصفها معارضوه بأنها انقلاب لكنه قال إنها ضرورية لإنقاذ البلاد من الانهيار. وقال سعيد إنه لن يكون ديكتاتورا وسيحمي الحقوق والحريات.