المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن: أمريكا تسابق للوصول للقمة في مشاريع البنية التحتية بأفريقيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بلينكن: أمريكا تسابق للوصول للقمة في مشاريع البنية التحتية بأفريقيا
بلينكن: أمريكا تسابق للوصول للقمة في مشاريع البنية التحتية بأفريقيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من فيليكس أونوا

أبوجا (رويترز) – قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الخميس إن مشاركة واشنطن في البنية التحتية في أفريقيا لا صلة لها بالصين، لكن هدفها هو تعزيز البنية التحتية دون أن تثقل كاهل الدول بأعباء الديون.

وفي زيارته لأكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان، سُئل بلينكن حول المنافسة بين الولايات المتحدة والصين على الاستثمار في البنية التحتية بالقارة التي تعاظم النفوذ الصيني فيها في السنوات الأخيرة من خلال مثل هذه الاستثمارات.

وقال بلينكن في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية النيجيري جيفري أونياما “فيما يتعلق بالاستثمار في البنية التحتية، أقول مرة أخرى إن الموضوع لا صلة له بالصين أو بأي أحد، إنما يتعلق بما ننظر إليه على أنه سباق لبلوغ القمة فيما يتعلق بهذه الاستثمارات”.

وقال بلينكن إن الاستثمار الصيني في أفريقيا هو شيء جيد من حيث المبدأ، ولكن لا ينبغي أن تصبح الدول مثقلة “بديون ضخمة لا تستطيع سدادها“، مضيفا أنه ينبغي أيضا تطبيق مبادئ حقوق العمال وحماية البيئة وضمانات ضد الفساد.

وقال إن الدول المتقدمة في مجموعة السبع ستستثمر في أفريقيا في إطار ما يسمى ببرنامج بناء عالم أفضل.

ووقع بلينكن على برنامج مساعدات تنموية بقيمة 2.17 مليار دولار مع أونياما يوم الخميس، وقال إن واشنطن ستواصل أيضا الاستثمار في الأمن بنيجيريا.

وقال أونياما إن نيجيريا بحاجة إلى استثمارات من الصين لمعالجة الضعف الشديد في البنية التحتية، وقال إن الدين الواقع عليها “يمكن تحمله”.

وتعد الصين أحد أكبر المقرضين لنيجيريا وقدمت التمويل لتنمية وتطوير مشروعات البنية التحتية مثل الطرق والسكك الحديدية وخطوط أنابيب الغاز.

وقال أونياما “لقد حظينا بفرصة رائعة مع الصينيين. إنهم معتادون على الكثير من هذه المشاريع الرأسمالية الضخمة ومشاريع البنية التحتية”.