euronews_icons_loading
طيور البجع في بحيرة تابعة لحديقة حيوان في جمهورية التشيك.

يقوم الحراس في حديقة حيوان ليبيراك في شمال جمهورية التشيك بصيد جميع الطيور المائية الكبيرة التي تعيش هناك لنقلها إلى منطقة ساخنة. جميع الطيور ولدت ونشأت في الأسر، على الرغم من أن هذا النوع من الطيور غير معرض للخطر.

بالنسبة إلى هذه البجع البيضاء الأسيرة، فإن الهجرة على بعد آلاف الأميال جنوبًا كل خريف ليست خيارًا.

يقول باربورا تيساروفا ، المتحدث باسم حديقة الحيوان: "نقوم اليوم بمسك البجع، وهو حدث سنوي لأن البجع الأبيض يعتبر من الطيور المهاجرة ويعشش في المناطق الدافئة. لذا ففي فصل الشتاء، نحتاج إلى وضعها في أماكن دافئة بالقرب من حديقة الحيوانات. وسنعيد إطلاق سراحهم مرة أخرى على البحيرة عندما ينتهي صقيع الشتاء".

viber

الحيوانات المشاغبة لا تتعاون كثيرا مع الحراس الذين يطاردون البجع في زورقين وقارب على البحيرة في محاولة لنقلهم إلى مكان أكثر دفئًا داخل حديقة الحيوان. ومن أجل تجنب إصابة الطيور، يتعامل الحراس مع البجع بأيديهم العارية، ما يجعل المهمة صعبة لأن أجنتها تتجاوز 3 أمتار. كما أنها تزن حوالي 15 كيلوغرامًا.

No Comment المزيد من