المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجيش: مقتل صينيين اثنين وخطف آخرين في شرق الكونجو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

بني (جمهورية الكونجو الديمقراطية) (رويترز) – ذكر متحدث عسكري يوم الخميس أن مواطنين صينيين قُتلا وخُطف عدد آخر غير معلوم في هجوم شنته مليشيا كوديكو على معسكر تعدين في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية.

كما أكد زعيم محلي وأحد قادة المجتمع المدني مقتل الصينيين وقالا إن ثمانية صينيين آخرين مفقودون بعد الهجوم الذي وقع يوم الأربعاء. وحملوا ميليشيا كوديكو، وهي إحدى المجموعات المسلحة العديدة التي تنشط في المنطقة، مسؤولية الهجوم.

وقع الهجوم في دجوجو بإقليم إيتوري، حيث يملك صينيون عمليات غير رسمية لاستخراج الذهب.

وقال اللفتنانت جولي نجونجو المتحدث باسم الجيش في إيتوري “نؤكد أن عناصر كوديكو هاجمت أحد مواقعنا الأربعة في منطقة دجوجو. كما هاجموا قاعدة لإخواننا الصينيين، فقتلوا اثنين منهم للأسف وخطفوا آخرين”.

ولم يتسن الوصول إلى ميليشيا كوديكو للحصول على تعليق. ولم يتسن كذلك الوصول إلى السفارة الصينية.

وتقول الأمم المتحدة إن هجمات كوديكو المتكررة أودت بحياة مئات المدنيين في منطقة دجوجو منذ 2017 وشردت الآلاف.

وقُتل نحو 20 شخصا في هجوم على مدنيين نازحين في دجوجو ليل الأحد حملت الحكومة المليشيا أيضا المسؤولية عنه.

وينحدر مقاتلو كوديكو بالأساس من مجتمع ليندو الزراعي المنخرط في صراع مع رعاة الهيما منذ فترة طويلة.