المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوركينا فاسو تقول إنها قتلت 100 مسلح في عملية مشتركة مع النيجر

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واجادوجو (رويترز) – قال جيش بوركينا‭‭‭ ‬‬‬فاسو إن قواته قتلت قرابة 100 مسلح في عملية مشتركة مع النيجر في منطقة الحدود المشتركة بالبلدين في الفترة من 25 نوفمبر تشرين الثاني إلى التاسع من ديسمبر كانون الأول.

وأضاف بيان للجيش إن مئات من الجنود المنتشرين على حدود البلدين شاركوا في العملية. وتابع أنهم ألقوا القبض على قرابة 20 مشتبها بهم مع ضبط أسلحتهم ومئات من الدرجات النارية وتدمير قرابة 15 جهاز تفجير يدوي الصنع.

ويشن مسلحون موالون لتنظيم القاعدة تمردا في بوركينا فاسو والنيجر ومالي حيث قتلوا آلاف المدنيين وشردوا قرابة مليوني شخص خلال السنوات القليلة الماضية.

وألحق التنظيم المسلح خسائر فادحة بجيوش المنطقة، وقتل 53 شخصا في موقع لقوات الأمن في بوركينا فاسو الشهر الماضي في أسوأ ضربة لقوات الأمن منذ سنوات. ومنذ ذلك الحين، يتم قتل جنود أكثر بشكل أسبوعي في هجمات متفرقة.

وكانت العملية الأخيرة هي المرحلة الثانية لحملة الهجوم المشتركة مع النيجر، والتي بدأت في يونيو حزيران.

وقال البيان الذي صدر يوم الاثنين إن أربعة جنود من بوركينا فاسو قتلوا وأصيب تسعة آخرين عندما اصطدموا بعبوة ناسفة بدائية الصنع.

وأعلنت بوركينا فاسو عن تشكيل حكومة جديدة في وقت متأخر أمس الاثنين عقب تعيين رئيس وزراء جديد في العاشر من ديسمبر كانون الثاني.

وعزل رئيس بوركينا فاسو روش كابوري رئيس الوزراء من منصبه الشهر الماضي بعد تصاعد أزمة الأمن، التي أدت إلى احتجاجات في الشوارع وطالب بعض المشاركين فيها باستقالته.