المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مستشفى مغربي يعالج المرضى بالموسيقى

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
العلاج بالموسيقي في مستشفى ابن سينا في الرباط بالمغرب.
العلاج بالموسيقي في مستشفى ابن سينا في الرباط بالمغرب.   -   حقوق النشر  يوروفيجن

فتح مستشفى الأطفال التابع لمركز ابن سينا ​​الجامعي بالرباط، غرفة مخصصة لعزف وممارسة الموسيقى كجزء من مشروع أطلق عليه اسم :"الموسيقى تستقر بالمستشفى".

بدعم من مؤسسة الدكتور عبد الرحمن الفنش وبرعاية من وزارة الشباب والثقافة والاتصال، سيتم إقامة هذا المشروع لاحقًا في المستشفيات العامة الأخرى في المملكة، وفقًا لبيان صحفي صادر عن المبادرين الجمعة.

ويضيف البيان أنه بهذه المناسبة أنتجت المؤسسة "أغنية (نغمة وبسمة) ذات طابع إنساني ستعرف مشاركة أعمدة الأغنية المغربية لطيفة رأفت والبشير عبده بجانب أصوات جديدة واعدة مثل سارة واهي وراضية العلمي".

تسلط هذه المبادرة الضوء على الطابع الخاص للفن والموسيقى الذي "سيساعد المستشفى على "استعادة حيويته كفضاء للرعاية"، لا سيما في أوقات الجائحة هذه، كما يؤكد منظمو المشروع، الذين اعتبروه "وسيلة للترفيه والإستئناس بالنسبة للمرضى الذين يظلون في المستشفى لفترة طويلة أو قصيرة بعيدا عن أسرهم وحياتهم الاجتماعية".

يضيف البيان "هذه المرافقة الموسيقية تعمل على تغيير المزاج على الفور وتغرس الفرح والتفاؤل في هؤلاء المرضى الذين يقضون أياما صعبة داخل المستشفى".

يقول محمد مهدي بن سعيد، وزير الشباب والثقافة "هذه المبادرة الطبية التي تقودها مؤسسة الدكتور فنيش يجب أن تدعمها وزارة الثقافة وأكثر من ذلك، نطلب منهم تعميم هذه المبادرة للأطفال في المستشفيات في جميع أنحاء البلاد. عندما يمرض الطفل، يمنحه المسرح أو الموسيقى القوة لمقاومة مرضه".

viber

كما اعتبر محمد العمراني، المدير الإداري لمستشفى الأطفال التابع لمستشفى ابن سينا ​أن "الدور الذي يمكن أن يلعبه هذا الفضاء هو دور تعليمي، دور يمكن أن يخفف من معاناة الأطفال مع المرض وأيضا تعليمهم قواعد الموسيقى".