المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول: الإمارات أبلغت أمريكا بتعليق المحادثات بشأن طائرات إف-35

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول: الإمارات أبلغت أمريكا بتعليق المحادثات بشأن طائرات إف-35
مسؤول: الإمارات أبلغت أمريكا بتعليق المحادثات بشأن طائرات إف-35   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

دبي/واشنطن (رويترز) – قال مسؤول إماراتي يوم الثلاثاء إن بلاده أبلغت الولايات المتحدة بأنها ستعلق المناقشات بشأن شراء طائرات إف-35 الأمريكية الصنع، والتي كانت ضمن صفقة قيمتها 23 مليار دولار تشمل أيضا طائرات مسيرة وذخائر متطورة أخرى.

وتباطأ بيع 50 طائرة حربية من طراز إف-35 التي تقوم بتصنيعها شركة لوكهيد مارتن للإمارات، وسط مخاوف في واشنطن بشأن علاقة أبوظبي بالصين بما في ذلك استخدام تكنولوجيا هواوي جي 5.

وقال المسؤول في بيان إلى رويترز في تأكيد لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال “الاشتراطات الفنية والقيود على العمليات وتحليل التكاليف والفوائد أدى إلى إعادة التقييم”.

وأضاف “الولايات المتحدة ما زالت المورد المفضل لدولة الإمارات فيما يتعلق بمتطلبات الدفاع المتقدمة وقد يعاد فتح المناقشات بشأن الطائرة إف-35 في المستقبل”.

ومضى يقول إن هناك مناقشات “لمعالجة شروط أمن الدفاع المشترك من أجل الشراء”.

وكان أشخاص مطلعون أبلغوا رويترز في يناير كانون الثاني بأن الإمارات وقعت اتفاقا لشراء 50 طائرة إف-35 وما يصل إلى 18 طائرة مسيرة مسلحة.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في وقت سابق إن الشراكة الأمريكية مع الإمارات أكثر أهمية وتعقيدا من بيع الأسلحة وإن واشنطن ملتزمة بالعمل مع أبوظبي للإجابة على تساؤلاتها.

وأضاف “سنصر دائما على مجموعة مختلفة من المتطلبات الخاصة بالاستخدام النهائي كمسألة تتعلق بالقانون والسياسة”.

وأردف أن من المقرر أن يناقش اجتماع يعقد بين المسؤولين الأمريكيين والإماراتيين في البنتاجون في وقت لاحق من هذا الأسبوع مواضيع عامة لكنه توقع طرح مسألة بيع الأسلحة.

وأحال كيربي أسئلة عن تفاصيل مبيعات أسلحة محددة إلى وزارة الخارجية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية شريطة عدم نشر اسمه إن إدارة بايدن ملتزمة بالمبيعات المقترحة لطائرات إف-35 إلى جانب طائرات إم كيو-9بي وذخيرة.

وقال المسؤول “نأمل أن نتمكن من معالجة أي قضايا معلقة”.

وتبدي الإمارات، وهي من أقرب حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط، اهتماما منذ فترة طويلة بالحصول على طائرات إف-35 التي لا ترصدها أجهزة الرادار، وتلقت وعودا بأن يتاح لها ذلك في صفقة جانبية عندما وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل في أغسطس آب 2020.

وفي الرابع من ديسمبر كانون الأول قال مسؤول في وزارة الدفاع الإماراتية إن صفقة لشراء طائرات رافال المقاتلة الفرنسية ستكون مكملة للاتفاق المزمع لشراء الطائرات إف-35 وليست عوضا عنها.