المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تتوعد بالثأر لمقتل الجنرال سليماني ما لم يُحاكم ترامب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إيران تتوعد بالثأر لمقتل الجنرال سليماني إذا لم تتم محاكمة ترامب
إيران تتوعد بالثأر لمقتل الجنرال سليماني إذا لم تتم محاكمة ترامب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

دبي (رويترز) – نادى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يوم الاثنين بضرورة محاكمة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على قتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، متوعدا بالثأر ما لم يحدث ذلك.جاء ذلك في خطاب ألقاه رئيسي ضمن إحياء الذكرى السنوية الثانية لمقتل سليماني في هجوم أمريكي على العراق.

ونظمت إيران والجماعات المتحالفة معها في العراق فعاليات تأبينا لسليماني قائد فيلق القدس الذراع الخارجية للحرس الثوري.

وكان سليماني قد قُتل في العراق في هجوم بطائرة مسيرة أمر به الرئيس ترامب آنذاك.

وقال رئيسي في خطابه يوم الاثنين“إذا لم يُحاكم ترامب و(وزير الخارجية السابق مايك) بومبيو أمام محكمة عادلة لارتكاب جريمة اغتيال الجنرال سليماني، فإن المسلمين سيثأرون لشهيدنا”.

وأضاف رئيسي “المعتدي والقاتل والمذنب الرئيسي – رئيس الولايات المتحدة آنذاك – يجب محاكمته وفق قانون القصاص (الإسلامي)، ويجب تنفيذ حكم الله عليه”.

وبموجب الشريعة الإسلامية المعمول بها في إيران، يمكن إعدام قاتل مُدان ما لم توافق أسرة الضحية على أخذ “الدية” من خلال المصالحة.

وقال المدعي العام محمد جعفر منتظري للتلفزيون الرسمي إن مسؤولي القضاء الإيراني تواصلوا مع السلطات في تسع دول بعد تحديد 127 مشتبها بهم في هذه القضية، ومن بينهم 74 مواطنا أمريكيا.

وقال رئيسي “الرئيس السابق المجرم (ترامب) على رأس القائمة”.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن إيران دعت مجلس الأمن الدولي في رسالة يوم الأحد إلى محاسبة الولايات المتحدة وإسرائيل، التي تقول طهران إنها متورطة أيضا في جريمة القتل.

وبعد أيام من الاغتيال، أبلغت الولايات المتحدة الأمم المتحدة أن هذه العملية كانت دفاعا عن النفس.

وقال وليام بار وزير العدل الأمريكي آنذاك إن لدى ترامب السلطة لقتل سليماني وإن الجنرال كان “هدفا عسكريا مشروعا”.

واحتشد مئات من أنصار جماعات مسلحة مدعومة من إيران يوم الأحد في مطار بغداد الدولي لإحياء ذكرى مقتل سليماني، مرددين شعارات مناهضة للولايات المتحدة.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن طائرتين مسيرتين مدججتين بالسلاح أُسقطتا يوم الاثنين لدى اقترابهما من قاعدة عسكرية عراقية تستضيف قوات أمريكية قرب مطار بغداد الدولي.

واحتجزت جماعة الحوثي اليمنية المؤيدة لإيران في ساعة متأخرة من يوم الأحد سفينة شحن ترفع علم الإمارات، قائلة إنها كانت تشارك في “أعمال عدائية“، لكن السعوديين قالوا إنها كانت تحمل معدات طبية.

وفي إسرائيل، قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” يوم الإثنين إن موقعها على الإنترنت تعرض للاختراق، في ما وصفته بأنه تهديد واضح للبلاد، مع رسم مرتبط على ما يبدو بذكرى مقتل سليماني.