المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقارير إعلامية: فرنسا تستأنف يوم الثلاثاء محاكمة مشتبه به في هجمات باريس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

باريس (رويترز) – ذكرت وسائل إعلام فرنسية يوم الاثنين أن المشتبه به الرئيسي، في هجوم نفذه متشددون إسلاميون في نوفمبر تشرين الثاني 2015 وأودى بحياة 130 شخصا في باريس، تعافى من إصابته بكوفيد-19، الأمر الذي يسمح باستئناف محاكمته يوم الثلاثاء.

وذكر تقرير طبي، اطلع عليه التلفزيون الفرنسي، أن صلاح عبد السلام صار “في وضع يؤهله لحضور جلسة المحكمة الجنائية”. وأضاف التلفزيون على موقعه الإلكتروني أن المتهم سيتمكن من حضور جلسة المحاكمة المقبلة يوم الثلاثاء.

ويعتقد مسؤولو الادعاء بأن عبد السلام (31 عاما) هو العضو الوحيد الباقي على قيد الحياة في خلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية نفذت الهجمات بالأسلحة والقنابل على حانات ومطاعم ومسرح باتاكلان واستاد فرنسا في 13 نوفمبر تشرين الثاني 2015.

والمحاكمة، التي بدأت في سبتمبر أيلول في قاعة محكمة مصممة خصيصا في قصر العدل التاريخي بباريس، هي واحدة من أكثر القضايا تعقيدا والأكثر متابعة في التاريخ الفرنسي الحديث.

وتوقفت المحاكمة في وقت سابق هذا الشهر بسبب الوضع الصحي لعبد السلام.