المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل متظاهر ثانٍ خلال احتجاجات ضد الانقلاب العسكري في السودان (لجنة طبية)

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
من تظاهرة خرجت في 13 يناير-كانون الثاني في الخرطوم ضدّ الانقلاب العسكري
من تظاهرة خرجت في 13 يناير-كانون الثاني في الخرطوم ضدّ الانقلاب العسكري   -   حقوق النشر  AP Photo/Marwan Ali

قُتل متظاهر ثانٍ خلال احتجاجات خرج فيها آلاف السودانيين الإثنين ضد الانقلاب العسكري في الخرطوم، حسب ما أكدت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان.

وكانت اللجنة المناهضة للانقلاب قالت سابقاً اليوم على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك "ارتقى قبل قليل شهيد بمدينة الخرطوم لم يتم التعرف على بياناته بعد، إثر إصابته برصاصة حية مباشرة في الصدر من قبل قوات السلطة الانقلابية خلال مشاركته في مليونية24 يناير(كانون الثاني)".

وأضافت اللجنة "شعبنا يسير المواكب السلمية باستمرار ... ليُجابه بالآلة العسكرية المغتصبة للسلطة بأبشع الجرائم ما أدى لفقدان 74 شهيدًا منذ يوم الانقلاب وحتى هذه اللحظة".

وخرج الآلاف من السودانيين في العاصمة وأحيائها للتظاهر مجدداً ضد الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان قبل ثلاثة أشهر فقامت قوات الشرطة باطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وأفاد صحافيون في وكالة فرانس برس بأن آلاف المتظاهرين تجمعوا في مسيرة إلى قصر الرئاسة وسط الخرطوم، كما خرج محتجون إلى شوارع مدينة أم درمان غرب العاصمة للمطالبة بحكم مدني ومحاسبة المسؤول عن مقتل المتظاهرين الذين سقطوا منذ بدء الاحتجاجات ضد الانقلاب وقد بلغ عددهم 73 شخصا على الأقل.

وقامت قوات الشرطة باطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين في شارع القصر الجمهوري، حسب صحافيو فرانس برس.

وامتدت الاحتجاجات إلى أبعد من الخرطوم.

وفي ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة على بعد 186 كلم جنوب الخرطوم، قال عماد محمد أحد شهود العيان لفرانس برس عبر الهاتف "تجمع حوالي ثلاثة آلاف شخص في وسط المدينة يحملون أعلام السودان وصور الذين قتلوا أثناء الاحتجاجات".

وأضاف "هتف المتظاهرون لا لحكم العسكر .. مدنية قرار الشعب".

وفي ولاية القضارف والتي تبعد 450 كلم شرق الخرطوم، قالت أمل حسين "تظاهر حوالي أربعة آلاف شخص وهم يهتفون ضد الحكم العسكر ولمدنية الدولة".