euronews_icons_loading
رجل يمشي وسط الثلوج المتراكمة التي هطلت بكثافة في الساحل الشرقي الأمريكي.

ضربت عاصفة باردة قوية مصحوبة بثلوج كثيفة ورياح عاتية الساحل الشرقي للولايات المتحدة السبت متسببة بإلغاء آلاف الرحلات الجوية مع إطلاق تحذيرات من قساوة الطقس في منطقة يبلغ عدد سكانها حوالي 70 مليون شخص.

مع التحذير من العاصفة الثلجية، تحملت مدن مثل نيويورك وبوسطن صباح السبت العبء الأكبر من العاصفة التي امتد تأثيرها إلى منطقة وَسَط المحيط الأطلسي.

وبلغ التحذير من التجمد حتى أقصى الجنوب مثل فلوريدا حيث أدى انخفاض درجات الحرارة إلى شلل مؤقت للسحالي الكبيرة التي يمكن أن يصل وزنها إلى تسعة كيلوغرامات وتم التحذير من احتمال سقوطها عن الأشجار.

زحفت آلات رش الملح وكاسحات الجليد على طول شوارع نيويورك التي غطتها صباحًا طبقة من الثلج بسماكة 10 سنتيمترات، وحث رئيس بلدية المدينة إريك آدامز السكان على البقاء في المنزل إذا أمكنهم ذلك.

No Comment المزيد من