euronews_icons_loading
سودانيون خلال احتجاجات مناهضة للانقلاب الذي هز البلاد منذ الانقلاب العسكري قبل ثلاثة أشهر في الخرطوم، السودان، الأحد 30 يناير 2022

أفاد تجمع المهنيين السودانيين، الذي يلعب دورا فعالا في تنظيم الاحتجاجات المناهضة للبشير وأخيرا المسيرات المناهضة للانقلاب، أن مظاهرات يوم الأحد "ليست النهاية".

وجاء في بيان يوم السبت: "لن نغادر الشوارع حتى سقوط النظام الانقلابي وتحقيق دولة ديمقراطية ومحاسبة القتلة وكل من ارتكب جرائم بحق الشعب".

وقد حذرت الأمم المتحدة من العنف ضد المتظاهرين بعدما أطلقت مؤخرا محادثات بين الفصائل السودانية في محاولة لحل أزمة ما بعد الانقلاب، من العنف ضد المتظاهرين.

ونشرت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان تغريدة عبر صفحتها الرسمية على تويتر جاء فيها: "غدا سنشهد يوما آخر من المظاهرات. التجمع السلمي وحرية التعبير هما من حقوق الإنسان التي يتوجب حمايتها".

وأضافت: "من شأن تقييد هذه الحقوق أن يفاقم التوتر. نتوجه للسلطات بالسماح لتظاهرات الغد أن تمر دون عنف".

No Comment المزيد من