المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يحذر بوتين من "كلفة باهظة وفورية" في حال غزو روسيا لأوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين   -   حقوق النشر  AFP

حذّر الرئيس الامريكي جو بايدن نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال مكالمة هاتفية السبت من أن الولايات المتحدة "سترد بحزم وتفرض تكاليف باهظة وفورية على روسيا" إذا غزت أوكرانيا.

وبحسب البيت الأبيض، شدد بايدن على أنه "فيما تبقى الولايات المتحدة مستعدة للجوء الى الدبلوماسية، بالتنسيق الكامل مع حلفائنا وشركائنا، نحن مستعدون في الوقت نفسه لسيناريوهات أخرى".

وأكد بايدن مجددا أن غزو أوكرانيا "سيتسبب بمعاناة إنسانية كبيرة ويضعف موقف روسيا" بحسب البيت الأبيض.

وكانت واشنطن أعلنت الجمعة أن غزوا لأوكرانيا قد يكون وشيكا، وهي اتهامات وصفها الكرملين بأنها "استفزازية".

وذكر البيت الأبيض أن المكالمة بين الرئيسين استمرت ل62 دقيقة.

هذا وقال مسؤول أمريكي كبير إن المكالمة الهاتفية التي جرت السبت بين بايدن وبوتين لم تؤد إلى "تغيير أساسي" في الموقف بشأن الأزمة الأوكرانية.

وصرح المسؤول للصحافيين طالبا عدم كشف هويته أن المشاورات كانت "احترافية وعميقة واستمرت أكثر من ساعة بقليل. لم يحصل تغيير جوهري في الديناميات المستمرة منذ أسابيع".

وحفل السبت بالجهود الدبلوماسية. فقبل مكالمته مع بايدن، أجرى بوتين مكالمة هاتفية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تحدث كذلك مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والمستشار الألماني أولاف شولتس على أن يتصل لاحقا بالرئيس الامريكي.

وفي وقت سابق، أكّد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف أن المسار الدبلوماسي ما زال "مفتوحا" لتجنب صراع في أوكرانيا، لكنه يتطلب "وقف التصعيد" من موسكو وحوار بحسن نية.

المصادر الإضافية • وكالات