المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون يحذّر من تعريض "سيادة أوروبا للخطر" إذا لم يطور التكتّل قدراته في مجال تقنيات الفضاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، أن أوروبا بحاجة إلى اعتماد استراتيجية واضحة المعالم و"جريئة" في شؤون الفضاء، محذراً من أن "سيادة أوروبا" معرضة للخطر إذا تراجعت عن إظهار منافسة للقوى الكبرى في مجال تقنيات الفضاء والتكنولوجيا المرتبطة به بما يعزز "القدرة التنافسية العسكرية" حسب قوله.

وتخوض القوى الفضائية الكبرى في العالم، الولايات المتحدة والصين وروسيا، منذ عدة سنوات سباقا من أجل الهيمنة على الفضاء. وقد ساهمت شركات التشغيل التجارية مثل سبيس إكس التابعة لإيلون ماسك وشبكتها ستارلنك، التي تهدف إلى إطلاق عشرات الآلاف من الأقمار الاصطناعية لتقديم اتصال لاسلكي عالمي قاعدته في الفضاء.

مراقبة تحركات الحشود العسكرية عبر الأقمار الاصطناعية

وفي حديثه في اجتماع في تولوز بفرنسا، قال ماكرون "إن الأحداث الأخيرة أظهرت مدى أهمية أن تكون قادرًا على مراقبة تحركات الحشود العسكرية عبر الأقمار الاصطناعية التي تظهر الانتشار العسكري لروسيا بالقرب من أوكرانيا"

تتمتع أوروبا بسجل قوي عندما يتعلق الأمر بإطلاق الأقمار الصناعية للاتصالات وخدمات تحديد المواقع العالمية والبحث العلمي. لكنها تخلفت عن منافسيها مثل الولايات المتحدة وروسيا والصين في رحلات الفضاء البشرية، حيث ليس لديها القدرة على إطلاق مهمات مأهولة خاصة بها. وأوضح ماكرون "سنعزز معرفتنا بتكنولوجيا الفضاء وسنقوم بحماية أقمارنا الاصطناعية بشكل أفضل وأيضا بطريقة فاعلة".

منافسة قوى صاعدة

ومع عمليات التجسس والتشويش والهجمات المعلوماتية، بات الفضاء، الذي يعتبر لا غنى عنه في العمليات العسكرية، ميدان مواجهة بين الأمم، ووضع فرنسا أمام تحدي تعزيز قدراتها في هذا المجال الاستراتيجي والذي تتم عسكرته بشكل متزايد.

وحذر ماكرون من أن أوروبا "تواجه منافسة شديدة ليس فقط من القوى الكبرى ولكن أيضًا من المنافسين الصاعدين مثل الهند والشركات الخاصة مثل بلو أوريجين و سبايس إكس"

ولفت الرئيس الفرنسي إلى أن "الشركات استفادت من تمويل عام كبير في شكل عمليات إطلاق أقمار اصطناعية برعاية الحكومة" موضحا أن "أوروبا يجب أن تفكر في هذا الخيار أيضًا حين يتعلق الأمر بتجهيز منصات الإطلاق المحلية مثل آريان 6 القادمة".

تشكيل قيادة عسكرية مخصصة للفضاء

وفي 2019، أعلن الرئيس الفرنسي تشكيل قيادة عسكرية مخصصة للفضاء. وينص قانون البرمجة العسكرية الفرنسية 2019-2025 على موازنة 3,6 مليارات يورو للدفاع الفضائي. وسيتيح بشكل خاص تمويل تجديد أقمار اصطناعية فرنسية للمراقبة والاتصالات ووضع ثلاثة أقمار اصطناعية للتنصت الكهرومغناطيسي في المدار وتحديث رادار المراقبة الفضائي.

المفوضية الأوروبية تضع خطة تتكلف ستة مليارات يورو للاتصالات الفضائية

وفي هذا الصدد، وضعت المفوضية الأوروبية يوم الثلاثاء خطة تتكلف ستة مليارات يورو للاتصالات الفضائية في إطار برنامج لخفض اعتماد الاتحاد الأوروبي على الشركات الأجنبية وحماية خدمات الاتصالات الرئيسية وبيانات الرصد من أي تدخل خارجي. تأتي الخطوة وسط مخاوف متنامية من التحديثات العسكرية الروسية والصينية في الفضاء الخارجي وقفزة في إطلاق لأقمار الصناعية.

وأطلق الاتحاد الأوروبي صندوقا بقيمة مليار يورو لدعم الشركات الناشئة في قطاع الفضاء على أمل أن يغيّر ذلك "قواعد اللعبة" ويجذب المستثمرين. وأطلق الصندوق الذي سمي "كاسيني" على اسم عالم الفضاء الإيطالي من القرن السابع عشر كجزء من "صندوق الاستثمار الأوروبي" الذي يوفر تمويل مخاطر للأعمال التجارية الصغيرة والمتوسطة في أنحاء أوروبا.