المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قائد الحرس الثوري الإيراني ينذر إسرائيل بانتقام فوري لقتل أي من جنوده

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
قائد الحرس الثوري الإيراني ينذر إسرائيل بانتقام فوري لقتل أي من جنوده
قائد الحرس الثوري الإيراني ينذر إسرائيل بانتقام فوري لقتل أي من جنوده   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

دبي (رويترز) – ذكرت وكالة أنباء تسنيم شبه الرسمية الإيرانية أن الحرس الثوري أنذر إسرائيل يوم الأربعاء بأنها ستواجه هجمات انتقامية سريعة إذا واصلت استهداف أفراده في الشرق الأوسط.

ونقلت الوكالة عن القائد العام للحرس الثوري حسين سلامي قوله موجها حديثه لإسرائيل “احذروا.. لن نشارك فقط في جنازة شهدائنا، بل سننتقم لهم على الفور”.

وتابع قائلا “هذه رسالة حقيقية وجادة. إذا تكرر الأذى ستشهدون مرة أخرى هجماتنا وتعانون المذاق المر لضرباتنا الصاروخية”.

وأعلن الحرس الثوري مسؤوليته في 13 مارس آذار عن هجوم على ما وصفه بأنه “مراكز استراتيجية إسرائيلية” في أربيل عاصمة كردستان العراق. وضربت أكثر من عشرة صواريخ من إيران ما وصفته حكومة كردستان بأنه مناطق سكنية.

واعتبر الهجوم انتقاما من الحرس الثوري لقتل إسرائيل لأفراد منه في سوريا، الحليف المقرب لإيران، في ضربة جوية في السابع من مارس آذار.

وأضاف سلامي “في الأسابيع القليلة الماضية، شهدنا كيف يخطئ الصهاينة دائما في حساباتهم واستهدفتهم صواريخ الحرس الثوري. نحذرهم من أن عليهم أن يتوقفوا عن أفعالهم أو سندفنهم أحياء”.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد الضربة الجوية الإسرائيلية في السابع من مارس آذار إن الغارة هي السابعة من نوعها في سوريا هذا العام وإن الهدف كان مستودعا للأسلحة والذخيرة قرب مطار دمشق.

ونادرا ما تصدر إسرائيل تعليقا على الضربات الجوية التي تنفذها في سوريا، والتي نفذت المئات منها منذ بدء الحرب الأهلية هناك في 2011.