جيش ميانمار ينفي الإبادة الجماعية ضد الروهينجا ويقول إن عسكريين ربما ارتكبوا جرائم

جيش ميانمار ينفي الإبادة الجماعية ضد الروهينجا ويقول إن عسكريين ربما ارتكبوا جرائم
جيش ميانمار ينفي الإبادة الجماعية ضد الروهينجا ويقول إن عسكريين ربما ارتكبوا جرائم Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) - قال متحدث يوم الخميس إن جيش ميانمار لم يرتكب إبادة جماعية ضد المسلمين من أقلية الروهينجا خلال العمليات التي نفذها في عام 2017 في ولاية راخين لكن أفرادا منه ربما ارتكبوا جرائم على المستوى الفردي.

قال زاو مين تون المتحدث باسم المجلس العسكري الحاكم ذلك ردا على سؤال في مؤتمر صحفي بشأن إعلان الولايات المتحدة أنها توصلت رسميا إلى أن إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وقعت عبر "هجمات واسعة النطاق وممنهجة".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لازاريني: تفكيك الأونروا يعني التضحية "بجيل كامل من الأطفال"

المحكمة العليا الأمريكية تهدي ترامب نصراً قضائياً قبل مواجهات "الثلاثاء الكبير"

حرب غزة: استهداف جديد لفلسطينيين ينتظرون مساعدات وضغوط أمريكية للتوصل إلى هدنة