euronews_icons_loading
جانب من عمل جايريمي

نجح فنان الشارع الباريسي جايريمي في إعادة تخيل حملة المرشحين للرئاسة من خلال تعديل ملصقاتهم الانتخابية حيث عدّل صورة للرئيس الفرنسي المنتهية ولايته، إيمانويل ماكرون، والذي ظهر وهو يرتدي سترة صفراء وعينه مصابة بسبب لكمة. وظهرت مارين لوبان في ملصقة وهي ترتدي الحجاب كما ظهر المرشح اليمين المتطرف إريك زمور وقد اطلق لحيته.

وكثيرا ما يعتمد جايريمي على اللصق والنسخ في أعماله التي تزين الأماكن العامة والتي تفاجأ المارة وتجعلهم يتفاعلون مع خبر ما، أو ينقلوا عاطفة أو ببساطة تجعلهم يبتسمون. تفتتح هذه الصورة لإيمانويل ماكرون سلسلة من صور السياسيين بعنوان "ديستوريزون" نشرها على حسابه على إنستغرام.

ويرافق كل عمل في هذه السلسلة حكاية خيالية ولكن أيضا اقتباسات جدلية حقيقية من بطل الرواية، بإخراجهم من سياقهم الأصلي، يرغب جايريمي، بطريقته الخاصة في إعطاء صوت لغير المرئي. "إذا وضعت نفسك مكان الأشخاص الذين تتحدث عنهم ، فربما لن نسمع مثل هذه الكلمات القاسية. وتطلبت أعمال جايريمي سنة ونصف السنة من العمل والتحضير لتطوير هذا مشروعه.

No Comment المزيد من