المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فون دير لاين وبوريل يصلان إلى كييف لطمأنة أوكرانيا بشأن عضوية الاتحاد الأوروبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فون دير لاين وبوريل يصلان إلى كييف لطمأنة أوكرانيا بشأن عضوية الاتحاد الأوروبي
فون دير لاين وبوريل يصلان إلى كييف لطمأنة أوكرانيا بشأن عضوية الاتحاد الأوروبي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من جانيس ليزانس

كييف (رويترز) – وصلت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ومسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى كييف يوم الجمعة لتقديم الدعم للرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي وطمأنته فيما يتعلق بمسعاه لحصول بلاده على عضوية الاتحاد.

ويزور مسؤولا الاتحاد الأوروبي العاصمة التي تعود إلى الحياة تدريجيا بعد انسحاب القوات الروسية من محيطها.

وسافرت فون دير لاين وبوريل إلى كييف بالقطار من بروكسل، وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية للصحفيين إن أهم رسالة ستنقلها إلى زيلينسكي هي أنه سيكون أمام أوكرانيا “طريق إلى الاتحاد الأوروبي”.

وأضافت “في العادة تمر سنوات قبل أن يقبل المجلس الأوروبي طلب عضوية، لكن أوكرانيا قدمت هذا الطلب قبل أسبوع أو اثنين، وأسعى إلى أن نمضي قدما بأسرع ما يمكن… هدفنا هو تقديم طلب أوكرانيا إلى المجلس هذا الصيف”.

وبعد ستة أسابع من الغزو الروسي لأوكرانيا تعهدت فون دير لاين بدعم كييف “لتخرج من الحرب دولة ديمقراطية” وهو ما قالت إن الاتحاد الأوروبي سيساعد في تحقيقه إلى جانب الدول المانحة الأخرى.

ومن جانبه، قال بوريل للصحفيين إن الزيارة دليل على أن “أوكرانيا تسيطر على أراضيها” وأن حكومتها تملك زمام الموقف.

ومضى يقول “أوكرانيا ليست دولة تحت الغزو أو الهيمنة. لا تزال هناك حكومة تستقبل الناس من الخارج، ويمكنك السفر إلى كييف”.

وأضاف أنه يأمل أن يقدم الاتحاد الأوروبي 500 مليون يورو أخرى لكييف في الأيام المقبلة.