euronews_icons_loading
 رافائيل تيبور هاينريش

باتت محطة "زاهوني" للقطارات شمال شرق المجر نقطة التقاء للهاربين من المعارك الدامية في أوكرانيا، لكن الموسيقى تملاً الفضاء. معظم الموجودين هم من الأوكرانيين الفارين من الحرب في وطنهم. يبذل رافائيل تيبور هاينريش قصارى جهده للحفاظ على الروح المعنوية من خلال العزف على البوق. غالباً ما تنقل هذا الشاب البالغ من العمر 16 عاماً من مدينة باد فوسلاو في النمسا مع عائلته إلى منازل ودول مختلفة، لذلك يشعر بالتعاطف مع الوافدين الجدد.

No Comment المزيد من