المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا والهند تتفقان على تعزيز العلاقات الدفاعية والتجارية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بريطانيا والهند تتفقان على تعزيز العلاقات الدفاعية والتجارية
بريطانيا والهند تتفقان على تعزيز العلاقات الدفاعية والتجارية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نيودلهي (رويترز) – اتفقت بريطانيا والهند يوم الجمعة على تكثيف التعاون في مجالات الدفاع والتجارة خلال زيارة يقوم بها رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون لنيودلهي.

وفي زيارته الأولى للعاصمة الهندية كرئيس لوزراء المملكة المتحدة، بحث جونسون مع نظيره الهندي ناريندرا مودي سبل تعزيز العلاقات الأمنية مع نيودلهي التي تشتري أكثر من نصف عتادها العسكري من روسيا.

وتأمل بريطانيا في أن يشجع عرضها لتوثيق العلاقات الأمنية بين نيودلهي والغرب، الهند على تقليص اعتمادها الدفاعي على روسيا في أعقاب غزو أوكرانيا، الذي تصفه موسكو بأنه “عملية عسكرية خاصة”.

وقال جونسون في مؤتمر صحفي مع مودي في اليوم الأخير من زيارته التي استمرت يومين “أجرينا محادثات رائعة عززت علاقتنا من جميع النواحي”.

وأضاف “لقد اتفقنا على شراكة دفاعية وأمنية جديدة وموسعة، وهو التزام يمتد لعقود لن يؤدي فقط إلى تعزيز الروابط بيننا، بل يدعم هدفكم المتمثل في تعزيز الصناعات الهندية”.

وتوقع جونسون أن يستكمل مفاوضو البلدين اتفاق التجارة الحرة بنهاية هذا العام.

تأتي جهود بريطانيا لتعزيز العلاقات الأمنية في أعقاب مساع بذلتها الولايات المتحدة الشهر الماضي لإبعاد الهند عن روسيا، بعرض المزيد من مبيعات الدفاع والطاقة على نيودلهي، بعد أن وصف الرئيس جو بايدن الهند بأنها “مترددة إلى حد ما” في التحرك ضد روسيا.

وامتنعت الهند عن التصويت في الأمم المتحدة لإدانة الغزو ولم تفرض عقوبات على موسكو.

وقال جونسون إن بريطانيا ستدعم أيضا هدف الهند المتمثل في بناء طائرات مقاتلة خاصة بها لتقليل الواردات المكلفة من المعدات العسكرية. وتمتلك الهند الآن مزيجا من الطائرات المقاتلة الروسية والبريطانية والفرنسية.

وقال جونسون إن اتفاقية التجارة الحرة ستساعد الهند على بيع المزيد من الأرز والمنسوجات لبريطانيا.

أظهرت بيانات بريطانية أن التجارة البريطانية مع الهند في عام 2019 بلغت 23 مليار جنيه إسترليني (29.93 مليار دولار).