المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

معهد: تراجع ثقة المستهلكين في ألمانيا إلى مستوى تاريخي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
إرفورت، وسط ألمانيا، الخميس 22 ديسمبر  2011
إرفورت، وسط ألمانيا، الخميس 22 ديسمبر 2011   -   حقوق النشر  AP Photo

أظهر مسح يوم الأربعاء أن من المتوقع انخفاض معنويات المستهلكين الألمان إلى مستوى تاريخي في مايو أيار، حيث أدت الحرب في أوكرانيا إلى ارتفاع التكاليف على الأسر وتقويض الآمال في التعافي بعد الجائحة.

وقال معهد جي.إف.كيه إن مؤشر ثقة المستهلك ، بناءً على مسح لحوالي 2000 ألماني، انخفض إلى -26.5 نقطة قبل مايو أيار من -15.7 نقطة معدلة في الشهر السابق، مع انخفاض المؤشر الرئيسي أكثر من الرقم القياسي السابق المسجل في مايو أيار 2020 خلال أول إغلاق لألمانيا بسبب كوفيد-19.

كان محللون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ​​أن يهبط المؤشر إلى -16.0 في المتوسط.

وقال رولف بويركل خبير شؤون المستهلكين لدى جي.إف.كيه في بيان "الحرب في أوكرانيا ومعدلات التضخم المرتفع وجهت ضربة قاسية لمعنويات المستهلكين. وهذا يعني أن الآمال في التعافي بعد تخفيف القيود المتعلقة بالوباء تبددت في النهاية".

وقال جي.إف.كيه إن الحرب، التي بدأت مع الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير شباط، أدت إلى ارتفاع حاد في أسعار الطاقة وعقوبات واسعة النطاق على موسكو ، وكلاهما قلل من القدرة الشرائية للمستهلكين.

وأضاف أن التراجع في ثقة المستهلك تسارع بسبب زيادة كبيرة في الميل للادخار في أبريل نيسان.

وقال بويركل "لن يكون هناك تحول مستدام في معنويات المستهلكين إلا إذا كانت هناك مفاوضات سلام ناجحة بشأن الحرب في أوكرانيا".

viber

وأُجري المسح في الفترة من 31 مارس آذار إلى 11 أبريل نيسان.