المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس صربيا يقول إنه اتفق مع بوتين على عقد مدته 3 سنوات لتوريد الغاز

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Putin, Serbia's Vucic discuss expanding energy cooperation - Kremlin
Putin, Serbia's Vucic discuss expanding energy cooperation - Kremlin   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بلجراد (رويترز) – قال الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش يوم الأحد إنه اتفق على عقد جديد مدته ثلاث سنوات لتوريد الغاز في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأضاف للصحفيين “لا أستطيع التحدث عن السعر الآن، كل التفاصيل سيتم الاتفاق عليها مع جازبروم.” وقال فوتشيتش إنه اتفق مع بوتين على أن يكون سعر الغاز مرتبطا بسعر النفط. لكنه لم يخض في التفاصيل.

وينتهي عقد لتوريد الغاز مدته عشر سنوات بين صربيا وجازبروم في 31 مايو أيار.

وقال فوتشيتش أيضا إنه ناقش مع بوتين توسيع مساحة تخزين الغاز في الدولة الواقعة بمنطقة البلقان.

وقال فوتشيتش، أقرب حليف لبوتين في أوروبا، “طلب بوتين أن اتصل به إذا شعرت بأن هناك أي شيء إضافي يحتاج للمناقشة”.

وفي الآونة الأخيرة تعرضت صربيا، التي تسعى للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لضغوط من الدول الغربية لتعديل سياستها الخارجية بما يتفق مع السياسة الخارجية للتكتل الأوروبي وفرض عقوبات على روسيا.

في عام 2008، وضعت صربيا قطاعي الغاز والنفط بها في أيدي الشركات الروسية. وتستحوذ شركة جازبروم نفط وشركة جازبروم الروسيتان على حصة أغلبية في شركة النفط الوحيدة في البلاد في حين تستحوذ جازبروم على حصة الأغلبية في منشأة تخزين الغاز الوحيدة في البلاد.