Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

روسيا تسيطر على "نحو 20%" من أراضي أوكرانيا وتقول إن أوروبا أول من سيعاني من تداعيات حظر النفط

قصف روسي على مدينة سيفر دونيتسك
قصف روسي على مدينة سيفر دونيتسك Copyright ARIS MESSINIS/AFP or licensors
Copyright ARIS MESSINIS/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وذكرت رويترز رويترز يوم الأربعاء نقلا عن حاكم إقليمي أن الروس يسيطرون على 70 بالمئة من مدينة سيفيرودونيتسك الصناعية.

اعلان

قال نائب رئيس الوزراء الروسي لشؤون الطاقة ألكسندر نوفاك الخميس إن المستهلكين الأوروبيين سيكونون أول من "يعاني" تداعيات الحظر على النفط الروسي المقرر ضمن حزمة جديدة من العقوبات الأوروبية ضد روسيا على خلفية غزوها أوكرانيا.

وأوضح نوفاك في مقابلة بثها التلفزيون الروسي "المستهلكون الأوروبيون سيكونون أول من يعاني بسبب هذا القرار. لن ترتفع أسعار النفط فحسب، بل أسعار المنتجات النفطية أيضا. لا أستبعد أن يصبح هناك نقص كبير في المنتجات النفطية في الاتحاد الأوروبي".

قال  نوفاك إن الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على واردات النفط من روسيا قد يؤدي إلى نقص كبير في النفط والمنتجات النفطية في أوروبا.

ولفت إلى إن روسيا ستجد سبلا لبيع نفطها إلى أسواق أخرى، واصفا قرار الاتحاد الأوروبي بأنه "سياسي".ب

خطى متسارعة تضيق القوات الروسية الخناق على مدينة سيفيرودونيتسك الاستراتيجية في دونباس في اليوم التاسع والتسعين للحرب في أوكرانيا التي قد "تستمر لأشهر كثيرة" حسب تحذير أميركي.

وبعد فشل هجوم خاطف لإسقاط الرئيس زيلينكسي في كييف، يركز الجيش الروسي جهوده للسيطرة على منطقة دونباس التي تشهد حرب استنزاف بعد نزاع مستمر منذ ثلاثة أشهر تقريبا.

ويبدو أن تكتيك المحدلة الذي تعتمده موسكو لقضم أجزاء من منطقة دونباس تدريجا، يؤتي ثماره.

آخر تطورات الغزو الروسي لأوكرانيا في يومه التاسع والتسعين

viber

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تراجع الليرة التركية بعد إجراءات دعم الاقتصاد وانخفاض أسعار النفط

شاهد: الموسيقيون في أوكرانيا يحولون الغضب الشعبي إلى أناشيد وطنية

غارة روسية تضرب متجرا في خاركيف ثاني أكبر مدن أوكرانيا ورجال الإطفاء يكافحون حريقا كبيرا