المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: نائب يستعرض أسلحته خلال جلسة للكونغرس عن العنف المسلح

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
عضو الكونجرس الجمهوري يتباهى بالأسلحة خلال جلسة استماع في مجلس النواب بشأن حيازة الأسلحة
عضو الكونجرس الجمهوري يتباهى بالأسلحة خلال جلسة استماع في مجلس النواب بشأن حيازة الأسلحة   -   حقوق النشر  AFP

تشهد الولايات المتحدة جدلا كبيرا حول تقنين انتشار الأسلحة في البلاد منذ فاجعة إطلاق النار العشوائي بمدرسة ابتدائية في تكساس في شهر الماضي.

وخلال جلسة استماع افتراضية على تطبيق "زووم" للجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي بشأن السيطرة على الأسلحة، قام أحد المشرعين الجمهوريين باستعراض ثلاثة أسلحة من مجموعته الخاصة، الخميس، في وقت يحاول فيه لوبي الأسلحة في البلاد إبقاء الحال على ما هو عليه.

وقال عضو الكونغرس الجمهوري غريغ ستيوب، من منزله في فلوريدا، مجادلا الديمقراطيين "أنا في منزلي ويمكنني أن أفعل ما أريد بأسلحتي".

ويعتبر ستيوب أن محاولة تجريد الأمريكيين من حقهم الدستوري في حمل السلاح سيؤدي إلى تداعيات وآثار سلبية في المجتمع.

وأضاف "لا تدعهم يخدعونك بأنهم لا يحاولون أن يسلبوا قدرتك على شراء المسدسات".

بدوره، انتقد النائب الديمقراطي عن كاليفورنيا، إريك سوالويل، مزاعم ستيوب قائلا "يتم دفن الأطفال وهم (الجمهوريون) يتفاخرون بعدد الأسلحة التي يمتلكونها خلال جلسة الاستماع المخصصة للسيطرة على السلاح. إنهم يشكلون خطرا على أطفالنا".

وقد اجتمعت اللجنة القضائية في مجلس النواب، يوم الخميس، للنظر في مجموعة من تشريعات مراقبة الأسلحة التي يأمل الديمقراطيون في تمريرها، والتي سيتم التصويت عليها في مجلس الشيوخ.

وكان قد دعا الرئيس الأمربكي جو بايدن إلى حظر بيع بنادق هجومية للأفراد، وذلك في خطاب ألقاه بعد تسعة أيام على مذبحة مروعة راح ضحيتها 19 طفلا ومدرّستين في تكساس.