المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لافروف يلغي زيارته إلى صربيا بعد إغلاق ثلاث دول أوروبية المجال الجوي أمام طائرته

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف   -   حقوق النشر  AP Photo

نددت موسكو الإثنين بإجراءات وصفته بأنها "عدائية" قامت بها عدة دول أوروبية بعدما أجبر وزير الخارجية سيرغي لافروف على إلغاء زيارة كانت مقررة إلى صربيا جرّاء إغلاق دول مجاورة مجالاتها الجوية أمامه.

وقال الناطق باسم الكرملين إن "أعمالا عدائية كهذه ضد بلدنا يمكنها أن تتسبب بمشاكل معيّنة"، بينما أشار إلى أن موسكو وبلغراد ستحافظان على تواصلهما. بدوره، اعتبر لافروف أن ما حصل "ما كان من الممكن تخيّله". وقال إنه يمثل "حرمان دولة ذات سيادة من حق المضي قدما بسياستها الخارجية".

وفي وقت سابق، قال مصدر رفيع في وزارة الخارجية الروسية لوكالة إنترفاكس للأنباء يوم الأحد إن زيارة وزير الخارجية سيرغي لافروف إلى صربيا ألغيت بعد أن أعلنت دول حول صربيا إغلاق مجالها الجوي أمام طائرته.

وأكد المصدر صحة تقرير إعلامي صربي أفاد بأن بلغاريا ومقدونيا الشمالية وجمهورية الجبل الأسود أعلنت إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرة التي كانت ستقل وزير الخارجية الروسي إلى بلغراد يوم الاثنين.

وعلى الرغم من تقدمها بطلب لعضوية الاتحاد الأوروبي منذ عشر سنوات، تختلف صربيا في سياستها مع بروكسل فيما يتعلق بغزو روسيا لأوكرانيا.

ويفرض الاتحاد عقوبات ومقاطعة اقتصادية كبيرة بحق موسكو منذ بدء الغزو في فبراير شباط الماضي في وقت تستمر فيه بلغراد في زيادة تعاونها السياسي والاقتصادي مع روسيا.

وأعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش الأسبوع الماضي أن بلاده وقّعت على تمديد اتفاقية الحصول على شحنات غاز روسي بأسعار مخفضة لثلاث سنوات. وأضاف بعد اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين أنها "أفضل صفقة في أوروبا على الإطلاق".

وأدان الاتحاد الأوروبي الاتفاق وأعلنت بروكسل أنها كانت تنتظر من صربيا ألاّ "تمعن في تعزيز علاقاتها بموسكو".

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو "يجب على الدول المرشحة، وصربيا من بينهم، مواءمة سياساتها المتعلقة بطرف ثالث تدريجياً مع سياسات ومواقف الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك الإجراءات التقييدية".