المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير بريطاني: الإضرابات في السكك الحديدية "خطأ فادح"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير بريطاني: الإضرابات في السكك الحديدية "خطأ فادح"
وزير بريطاني: الإضرابات في السكك الحديدية "خطأ فادح"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من إليزابيث بيبر

لندن (رويترز) – قال وزير النقل البريطاني جرانت شابس يوم الأحد إن إضراب عمال السكك الحديدية المزمع هذا الأسبوع “خطأ فادح“، محذرا من أن الناس لن يتمكنوا من الذهاب إلى المستشفيات أو الامتحانات المدرسية أو العمل.

ويأتي الإضراب هذا الأسبوع بينما تشهد المطارات البريطانية وقائع تأجيل مثيرة للفوضى وحالات إلغاء في اللحظة الأخيرة فيما يضطر العديد من البريطانيين للانتظار طويلا أمام مكتب الجوزات.

ويلقي الإضراب الضوء على الضغوط التي تتعرض لها الأسر البريطانية التي تشهد أعلى ارتفاع لتكاليف المعيشة من خمسينيات القرن الماضي ويقول عمال السكك الحديدية إنهم يواجهون خفضا في قيمة أجورهم في وقت يرتفع فيه التضخم بشدة.

ورد شابس على انتقادات بأن الحكومة يتعين أن تتدخل لمحاولة التوصل إلى اتفاق لمنع الإضراب بالقول إنه يتعين على أصحاب العمل التفاوض مع موظفيهم.

وقال شابس لشبكة سكاي نيوز “أعتقد أن هذا خطأ فادح، للأسف فإن النقابات … تسعى لهذا الإضراب طول الوقت …إنها كارثة، هذه ليست الطريقة المناسبة مع السكك الحديدية. ليس هناك فائدة من هذا”.

وسيضرب أكثر من 50 ألفا من عمال السكك الحديدية في 21 و23 و25 يونيو حزيران ضمن نزاع حول تجميد الأجور وخفض الوظائف فيما وصفته نقابة عمال السكك الحديدية والنقل والنقل البحري بأنه أكبر إضراب في هذا القطاع منذ أكثر من 30 عاما.

وقال مايك لينش أمين عام النقابة إن نقابته تتطلع فقط إلى زيادة في الأجور تعكس ارتفاع تكاليف الحياة لكنه قال إن الشركات المشغلة للقطارات تقدم عروضا “لا تقترب على الإطلاق من ذلك” وإنه يخشى أن يفقد الآلاف وظائفهم.

وقالت ليزا ناندي المسؤولة بحزب العمال البريطاني عن التفاوت بين الأقاليم “هذه حكومة جاءت إلى السلطة في 2019 على وعد بتقليل الفروق الطبقية” مشيرة إلى هدف معلن بخفض التفاوت الاقتصادي بين الأقاليم.

وأضافت “وبدلا من ذلك فكل ما قاموا به أثار الفوضى، فوضى في الموانئ وفوضى في السكك الحديدية وفوضى في المطارات وفوضى في كل مكان تذهب إليه، وهذا لأنها حكومة لا تقوم بعملها”.