المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكم على المغني الأمريكي آر. كيلي بالسجن 30 عاما بتهمة ارتكاب جرائم جنسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
R.Kelly
R.Kelly   -   حقوق النشر  Paul Beaty/AP2008

حُكم على نجم موسيقى آر أند بي الأمريكي آر كيلي الأربعاء بالسجن 30 عاما بعد إدانته العام الماضي بإدارة "منظومة" استغلال جنسي لفتيات بينهن قاصرات.

وقد صدر هذا الحكم القاسي بحق المغني البالغ 55 عاما عن المحكمة الفدرالية في بروكلين، حيث رفعت محاكمته قبل تسعة أشهر الستار عن قضايا الجرائم الجنسية داخل مجتمع السود في الولايات المتحدة.

وقال مكتب المدعية العامة الأمريكية للمنطقة الشرقية لنيويورك القاضية آن دونيلي في تغريدة عبر تويتر "الحكم صدر: السجن 30 عاما لآر. كيلي". وكانت النيابة العامة حثت المحكمة على سجن صاحب أغنية "أي بيليف أي كان فلاي" الشهيرة لفترة لا تقل عن 25 عاما، قائلة إنه ما زال "يشكل خطرا جسيما على أفراد العامة".

وخلال الأسابيع الستة من المحاكمة في آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر الماضيين، صورت النيابة المغني على أنه "مجرم ومتربص". وقد اتهمته تسع نساء ورجلان بالاعتداء الجنسي عليهم، متحدثين عن عمليات اغتصاب وتعاطي مخدرات بالإكراه، وحالات احتجاز أو حتى استغلال للأطفال في مواد إباحية.

ودين المغني في نهاية أيلول/سبتمبر 2021 بجميع التهم الموجهة إليه، وهي الابتزاز والاستغلال الجنسي لقاصر والخطف والاتجار والإفساد والعمل القسري، خلال فترة تراوح بين 1994 و2018.

وقد واظب آر. كيلي على نفي هذه الوقائع.