المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يحاول مواصلة دعم أوكرانيا رغم تضرر اقتصاداته

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
يتحدث منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، مع وسائل الإعلام أثناء وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، الاثنين 18 يوليو  2022
يتحدث منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، مع وسائل الإعلام أثناء وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، الاثنين 18 يوليو 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

سعى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين لإظهار أن التكتل يمكنه مواصلة الدعم المالي والعسكري لأوكرانيا رغم الأثر التضخمي الحاد على اقتصادات التكتل بعد مرور خمسة أشهر على الغزو الروسي.

ومن المرجح أن يوافق وزراء الخارجية على تمويل جديد من الاتحاد الأوروبي قدره 500 مليون يورو (504 ملايين دولار) إضافية لتزويد أوكرانيا بالأسلحة مما يرفع الدعم الأمني المقدم من الاتحاد إلى ملياري يورو منذ اجتياح القوات الروسية الأراضي الأوكرانية يوم 24 فبراير شباط.

ويقترب وزراء الخارجية من الاتفاق على حظر واردات الذهب الروسية.

وقال روبرت ريدبيرغ نائب وزير خارجية السويد لدى وصوله لحضور الاجتماع "لا بد أن ندعم أوكرانيا... ستطرح السويد أهمية الموافقة على حزمة جديدة من الدعم العسكري لأوكرانيا. سنطرح أيضا أهمية مواصلة تعزيز الإجراءات التقييدية ضد روسيا".

ولم يتطرق ريدبيرغ إلى التفاصيل.

وسيلقي وزير خارجية أوكرانيا دميترو كوليبا كلمة عبر تقنية الفيديو خلال اجتماع وزراء الخارجية السبعة والعشرين في وقت لاحق يوم الاثنين. ويتوقع دبلوماسيون في الاتحاد الأوروبي أن يطالب كوليبا في كلمته بفرض المزيد من العقوبات على روسيا وتقديم المزيد من الأسلحة لأوكرانيا.

ولدى وصوله، قال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي الذي سيرأس اجتماع اليوم "لن نتوقف عن دعم أوكرانيا (أو) فرض العقوبات على روسيا".

لكن بعد ست جولات من عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا، وارتفاع أسعار الأغذية والطاقة في أوروبا، واستمرار الحرب التي لن يكون النصر فيها سهلا سواء لروسيا أو أوكرانيا، قال بوريل إن الصعوبة تتزايد في مجال الإبقاء على نفس درجة الاستعجال في تقديم الدعم.

viber

وأضاف "يتعين علينا أن نتحلى بصبر استراتيجي". وأبدى أمله في التوصل إلى اتفاق مع روسيا هذا الأسبوع يسمح باستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية.