المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تعلن توقيف شبكة جديدة مرتبطة بالموساد الإسرائيلي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أسلحة تدعي إيران أنها صادرتها من عملاء مرتبطين بالموساد الإسرائيلي الأسبوع الماضي.
أسلحة تدعي إيران أنها صادرتها من عملاء مرتبطين بالموساد الإسرائيلي الأسبوع الماضي.   -   حقوق النشر  -/AFP

أعلنت قوات الأمن الإيرانية الخميس توقيف شبكة جديدة مرتبطة بجهاز الاستخبارات الاسرائيلي (الموساد)، بعد أيام من الاعلان عن توقيف خلية ارتباطها مشابه كانت تعد لاستهداف "مركز دفاعي".

وأفادت استخبارات الشرطة الإيرانية عن "تفكيك شبكة تجسس إرهابية تابعة لجهاز المخابرات الصهيوني الموساد وإلقاء القبض على عناصرها" الخمسة، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" اليوم.

وأشارت الى أن أفراد هذه الشبكة "استدرجهم جهاز المخابرات الصهيوني بمساعدة زعيم إحدى الجماعات الانفصالية المرتزقة للكيان الصهيوني"، من دون تفاصيل إضافية.

وأوضح البيان أن الموقوفين الخمسة "كانوا يقومون بجمع معلومات من المناطق المهمة والحيوية في البلاد بدافع الاغراء المالي من الموساد"، وقاموا بأعمال "حرق متعمد للأماكن وكتابة الشعارات المناوئة لحكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية والدعاية ضدها وتلقي التوجيهات والدعم المالي من قبل أجهزة مخابراتية معادية لتنفيذ الهجمات المسلحة والأعمال التخريبية".

وكانت وزارة الأمن (الاستخبارات) الإيرانية، أعلنت السبت توقيف أفراد شبكة "إرهابية" مرتبطة بالموساد، دخلوا أراضيها عبر كردستان العراق لتنفيذ عمليات ضد "مناطق حساسة".

وكشفت الوزارة في بيان جديد الأربعاء، أن أفراد هذه الشبكة "هم من أعضاء زمرة الكومله الإرهابية العميلة"، في إشارة الى تنظيم ماركسي كردي تم حظره في أعقاب انتصار الثورة الإسلامية عام 1979.

وأكد البيان أن الموقوفين كانوا يعتزمون "تفجير أحد مراكز الصناعات الدفاعية الحساسة في البلاد"، من دون تقديم ايضاحات إضافية بشأن الهدف.

تتهم إيران اسرائيل بالوقوف خلف العديد من الهجمات التي وقعت على أراضيها، مثل عمليات تخريب منشآت نووية، أو اغتيال عدد من علمائها البارزين خلال الأعوام الماضية.

وغالبا ما تعلن السلطات الإيرانية توقيف أشخاص مرتبطين بأجهزة استخبارات تابعة لدول أجنبية خصوصا الولايات المتحدة واسرائيل، العدوين اللدودين للجمهورية الإسلامية.

ففي نيسان/أبريل، أفاد الاعلام الرسمي عن توقيف ثلاثة أشخاص في محافظة سيستان-بلوشستان بجنوب شرق البلاد، يشتبه بارتباطهم بالموساد، لضلوعهم في نشر "وثائق مصنّفة" سرية.

وفي تموز/يوليو 2021، أعلنت وزارة الاستخبارات توقيف "عناصر عميلة" لاسرائيل وضبط أسلحة كانت معدة للاستخدام في "أحداث شغب"، في أعقاب احتجاجات شهدتها إيران على خلفية شحّ المياه في جنوب غرب البلاد.