المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زيلينسكي: أوكرانيا مستعدة لشحن الحبوب وتنتظر إشارة البدء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
زيلينسكي: أوكرانيا مستعدة لشحن الحبوب وتنتظر إشارة البدء
زيلينسكي: أوكرانيا مستعدة لشحن الحبوب وتنتظر إشارة البدء   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من ماكس هاندر

أوديسا (أوكرانيا) (رويترز) – زار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ميناء تشورنومورسك المطل على البحر الأسود يوم الجمعة لتأكيد استعداد بلاده لبدء شحن الحبوب بموجب اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة بهدف تخفيف أزمة نقص الغذاء على مستوى العالم، وقال إن كييف في انتظار إشارة البدء لخروج أول شحنة.

وفي رحلة نادرة خارج كييف منذ الغزو الروسي في 24 فبراير شباط، ندد زيلينسكي بالحصار الروسي لموانئ البحر الأسود الذي منع أوكرانيا من تصدير الحبوب وساهم في زيادة أسعارها زيادة حادة على مستوى العالم.

وقال زيلينسكي على تطبيق تيليجرام بعد زيارته للميناء القريب من مدينة أوديسا بجنوب البلاد “نحن مستعدون لتصدير الحبوب الأوكرانية. ننتظر من شركائنا إشارة بدء النقل”.

وعبر عن اعتقاده بأنه يمكن استئناف التصدير “اليوم أو غدا”.

وقال في تعليقات نُشرت إلى جانب صور له وهو يجتمع مع مسؤولين أمام سفينة (بولارنت) الراسية “يُهمنا أن نبقى ضامنين للأمن الغذائي العالمي. وبينما يقتل شخص ما يحاصر (موانئ) البحر الأسود دولا أخرى، نحن نسمح لها بالبقاء على قيد الحياة”.

وتُعتبر روسيا وأوكرانيا من كبار موردي القمح العالميين. ويهدف الاتفاق الذي توسطت فيه الأمم المتحدة ووقع عليه البلدان في إسطنبول الأسبوع الماضي إلى تخفيف أزمة الغذاء وتخفيض أسعار الحبوب العالمية التي ارتفعت منذ الغزو الروسي.

ويهدف الاتفاق إلى السماح بمرور آمن لشحنات الحبوب من وإلى موانئ تشورنومورسك وأوديسا وبيفديني. وتُحمل روسيا أوكرانيا مسؤولية توقف الشحنات بسبب تلغيم مياه الموانئ.

وقال مسؤولون من الرئاسة إن هناك 17 سفينة راسية في موانئ أوكرانيا على البحر الأسود وعلى متنها ما يقرب من 600 ألف طن من البضائع. وتابع أن من بينها 16 سفينة تحتوي على حبوب أوكرانية وتصل حمولتها الإجمالية إلى حوالي 580 ألف طن.

*مساع لخفض أسعار الحبوب

قال وزير البنية التحتية الأوكراني أولكسندر كوبراكوف للصحفيين في أوديسا إن روسيا حاصرت 17 سفينة كانت محملة بالفعل بالحبوب وإنه يجري تحميل سفينة أخرى الآن.

وقال كوبراكوف إن تشورنومورسك وأوديسا مستعدان لبدء شحن الحبوب معبرا عن أمله في أن يكون ميناء بيفديني جاهز بحلول نهاية الأسبوع.

وقال “نأمل أن نتلقى اليوم تأكيدا من الأمم المتحدة بشأن الممر المقترح الذي ستبحر فيه السفن عبر البحر الأسود باتجاه مضيق البوسفور، وبعد ذلك (سنكون) مستعدين للانطلاق. آمل أن تغادر السفن الأولى موانئنا قبل نهاية هذا الأسبوع”.

ولم يذكر كوبراكوف حجم الحبوب التي سيتم شحنها ولم يذكر تفاصيل أخرى عن الشحنات المقررة.

وقال “هذه المبادرة، إذا نجحت كما نأمل ونتوقع ذلك، وإذا تمكن شركاؤنا الأتراك وفي الأمم المتحدة من ضمان تنفيذها، فنحن مقتنعون بأن أسعار (الحبوب) العالمية ستنخفض”.

وقال أحمد يوجل علي بيلر، قبطان السفينة (بولارنت)، إن تحميل 12 ألف طن من الحبوب قد بدأ ومن المقرر الانتهاء من التحميل بحلول ظهر الأحد وفقا للخطة.

وقال “بعد ذلك، سنبدأ المرور عبر ممر الحبوب المحدد باتجاه تركيا إلى جانب السفن الأخرى بصفتنا القافلة التي تقود السفينة”.