المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كينيا: إعلان فوز وليام روتو بالانتخابات الرئاسة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
نائب الرئيس المنتهية ولايته وليام روتو
نائب الرئيس المنتهية ولايته وليام روتو   -   حقوق النشر  TONY KARUMBA/AFP or licensors

أعلن رئيس مفوضية الانتخابات الكينية يوم الاثنين أن وليام روتو، نائب الرئيس، هو الفائز في الانتخابات الرئاسية التي شهدت منافسة شديدة.

لكن مسؤولين كبارا آخرين في المفوضية تبرأوا من هذه النتيجة، مما غذى مخاوف من وقوع عنف على غرار الذي شاب انتخابات سابقة بسبب التنازع على نتائجها.

وقال روتو مشيدا بلجنة الانتخابات "أبطال.. لا عودة للوراء. فنحن نتطلع إلى المستقبل. نحن بحاجة لتكاتف جميع الأيدي للمضي قدما".

وجعل روتو البالغ من العمر 55 عاما القضاء على الانقسامات الطبقية في كينيا محور حملته الانتخابية كي يصبح خامس رئيس لكينيا، إذ تعهد بمكافأة محدودي الدخل وأبدى ازدراء للعائلات السياسية.

وحمل ذلك انتقادا مستترا لخصمه رايلا أودينجا، نجل النائب الأول للرئيس، والرئيس أوهورو كينياتا.

وبدا أن روتو، الذي يرأس تحالف كوانزا (كينيا أولا)، يتقدم على زعيم المعارضة منذ فترة طويلة أودينجا بينما ينتظر الكينيون النتائج النهائية للانتخابات التي أجريت قبل نحو أسبوع.

وقبل دقائق من إعلان رئيس مفوضية الانتخابات وافولا تشيبوكاتي فوز روتو، قالت نائبته جوليانا شيريرا لوسائل الإعلام في موقع منفصل إنها وثلاثة مفوضين آخرين يتبرأون من النتائج.

وأضافت "لسنا قادرين على تحمل مسؤولية النتائج التي سيتم إعلانها".

ولمفوضية الانتخابات سبعة أعضاء.

وتم إخراج الدبلوماسيين ومراقبي انتخابات دوليين من قاعة الفرز قبل أن يتحدث تشيبوكاتي بينما اندلعت مشاجرات.

ووسط مخاوف من أن تؤدي مزاعم التلاعب في الانتخابات إلى مشاهد دموية مثل تلك التي أعقبت الانتخابات الرئاسية عامي 2007 و2017، حثت شيريرا الأحزاب على الاحتكام للقضاء لحل أي نزاع على النتيجة.

المصادر الإضافية • رويترز