المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في الهند لا زالت تسود الخرافة...فلاّح هندي قطع لسانه لتقديمه قرباناً لإلهة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
رجل هندي من السيخ يقدم الصلاة في المعبد الذهبي في أمريتسار. 2012/11/28
رجل هندي من السيخ يقدم الصلاة في المعبد الذهبي في أمريتسار. 2012/11/28   -   حقوق النشر  سنجيف سيال/أ ب   -  

كان فلاّح هندي في حال حرجة الأحد بعدما قطع لسانه طوعاً لتقديمه قربانا لإلهة في معبد هندوسي، بحسب ما أفادت الشرطة. واستخدم الرجل الأربعيني لقطع لسانه سكين جيب، وأثارت فعلته الذعر السبت بين حشود المتقاطرين إلى المعبد الواقع في أوتار براديش (شمال).

وقال المحقق في الشرطة أبهيلاش تيواري لوكالة فرانس برس إن الفلاح وزوجته أديا طقوساً دينية في البداية، ثم اخرج الرجل سكيناً وقطع لسانه ووضعه على باب المعبد.

واضاف تيواري أن "عناصر الشرطة المتمركزين في المعبد هرعوا اليه ونقلوه الى المستشفى بمساعدة المصلين". وأشار إلى أن المرأة أوضحت للشرطة أن زوجها "ضحى" بلسانه لإرضاء إلهة، لكنها لم تستطع إعطاء سبب لهذا الفعل.

ولا تزال الهند تشهد ممارسات تشويه للذات وحتى حالات تضحية بشرية، إذ يؤمن جزء كبير من السكان بمعتقدات خرافية وفي بعض الأحيان يقدمون على أفعال غريبة لإرضاء الآلهة.

وأفيد العام الماضي عن واقعتين مماثلتين في ولايتين هنديتين، إذ قطع شابان عشرينيان لسانيهما لتقديمهما للآلهة. وفي عام 2020 ، قطع كاهن هندوسي رأس فلاح وقدمه ذبيحة، زاعماً أن إلهاً أمره بذلك في المنام.