المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اشتباك دام وجديد في أحد سجون الإكوادور يخلف 15 قتيلاً و20 جريحاً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عناصر من الشرطة الإكوادورية أمام سجن لاتاكونغا وسط البلاد
عناصر من الشرطة الإكوادورية أمام سجن لاتاكونغا وسط البلاد   -   حقوق النشر  Dolores Ochoa/Copyright 2022. The AP   -  

أدى اشتباك دامٍ بين سجناء مسلحين بالسكاكين والبنادق في سجن لاتاكونغا وسط الإكوادور إلى مقتل ما لا يقل عن 15 شخصاً وجرح 20 آخرين أمس، الإثنين. 

وأرجع المسؤولون القتال إلى جماعات تهريب المخدرات التي تنشط في الإكوادور وخارجها أيضاً. 

ويقول المسؤولون الإكوادوريون إن تلك العصابات الإجرامية حولت سجون الدولة الواقعة في جبال الأنديز إلى مسرح لمجازر متكررة حيث تتناحر مجموعات تابعة لها من أجل السلطة والمخدرات.

ولا يزال حراس السجن يبحثون في غرفه عن جثث أخرى. ونُشرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تُسمع فيها أصوات إطلاق نار ويسمع فيها صراخ السجناء.

وقُتل حوالي 316 سحيناً الإكوادور العام الماضي، وفقاً لخدمة السجون الرسمية. وحتى الآن، سجلت هذا العام 90 جريمة قتل. 

ووقعت أسوأ مذبحة في أيلول/سبتمبر من العام الماضي في سجن ليتورال في غواياكيل حيث قتل 125 سجيناً.

وتقدر المنظمات المعنية في هذا الشأن أن السجون في الإكوادور لا يمكن الزج فيها بأكثر من 30 ألف سجين، غير أن هناك نحو 35 ألفاً حالياً، متوزعين على 53 سجناً في مختلف الولايات.