المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقارير عن انقطاع الاتصالات في أجهزة للجيش الأوكراني تعمل بنظام ستارلينك لإيلون ماسك

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جندي أوكراني على خط الجبهة الأمامي في لوهانسك
جندي أوكراني على خط الجبهة الأمامي في لوهانسك   -   حقوق النشر  Anatolii Stepanov / AFP   -  

أفادت تقارير لمسؤولين أوكرانيين وجنود على خطوط الجبهة الأمامية في دونابس وخيرسون وخاركيف بفقدان الاتصالات في أجهزة اتصالات تعمل بنظام ستارلينك، الذي يملكه الملياردير الأمريكي إيلون ماسك. 

وتوفر خدمة ستارلينك الاتصال بالإنترنت عن طريق مجموعة من الأقمار الاصطناعية التي تملكها شركة "سبيس إكس". 

وكانت الشركة فتحت سابقاً هذه الخدمة لآلاف الأجهزة العسكرية التابعة للجيش الأوكراني، من أجل الاتصالات أو التحكم بالطائرات المسيرة وتلقي المعلومات الاستخباراتية.  

وذكرت صحيفة فاينانشال تايمز نقلاً عن مسؤول أوكراني كبير قوله إن "الاضطرابات التي طرأت على شبكة الاتصالات قد أعاقت تقدم الجيش الأوكراني لتحرير الأراضي التي يسيطر عليها الروس". وأضاف المسؤول "أدت بعض حالات الانقطاع إلى فقدان كارثي للاتصالات في الأسابيع الأخيرة".

بحسب ذات الصحيفة، فإن كثيراً من الانقطاع الذي طرأ على الاتصالات حدث مع اقتراب القوات الأوكرانية من حدود الأراضي التي تحتلها روسيا، بدءاً من الخطوط الأمامية للجبهة في شرق خاركيف باتجاه الجنوب نحو لوهانسك، ثم دونيتسك. 

 وقال مسؤول أوكراني آخر إن الفشل في الاتصالات شمل كلّ الأراضي الأوكرانية، ما دفع ببعض الوحدات إلى إجراء اتصالات من أجهزة غير آمنة و"مذعورة" بسبب الخوف. 

وذكرت "فاينانشال تايمز" أن الاضطرابات توضح دور ستارلينك "الضخم" في الحرب التي يخوضها الجيش الأوكراني ضد الغزو الروسي وهي تأتي بعد أن أثار الملياردير الأمريكي غضب كييف عندما طلب من مستخدمي تويتر التفكير في مقترحاته لإنهاء الحرب .

وكان ماسك، أغنى شخص في العالم، قدم سابقاً هذا الأسبوع مقترحاً لإجراء استفتاءات تحت إشراف الأمم المتحدة في المناطق الأربع المحتلة التي ضمّتها موسكو إلى روسيا بعد استفتاءات قال الغرب إنها مفبركة. 

وعرض ماسك في مقترحه على أن تحافظ أوكرانيا على موقع "حيادي" وقال إن شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في 2014 ستبقى روسية كما كانت الحل منذ 1783 حتى "ارتكاب نيكيتا خروتشيف" الأمين العام للحزب الشيوعي السوفياتي الخطأ عام 1954، ما أثار غضب الزعماء الأوكرانيين، وعلى رأسهم الرئيس فولوديمير زيلينسكي. 

من جهتها ذكرت صحيفة "ذي إيكونوميست" أن المسؤولين الأوكرانيين يتعاملون مع مقترح ماسك بطريقة جدية، إذ يعتقد هؤلاء أن مقترحه جاء نتيجة تواصله مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

وأفادت الصحيفة أن الجانب الأوكراني قلق من أن يكون بوتين قد تمكن من إقناع ماسك بحجب خدمة ستارلينك عن الجيش الأوكراني. وكشف مسؤول للصحيفة أيضاً أن ماسك رفض تأمين تغطية للأجهزة العسكرية الأوكرانية فوق القرم، فيما أشار آخر أن أوكرانيا تواجه مشاكل تقنية مع خدمة ستارلينك منذ 30 أيلول/سبتمبر.

المصادر الإضافية • فاينانشال تايمز - ذي إيكونوميست