ناسا تحقق إنجازاً تاريخياً وتحوّل مسار كويكب في اختبار لحماية الأرض

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صاروخ فالكون 9 لحظة إطلاقه وعلى متنه مركبة "دارت" (أرشيف)
صاروخ فالكون 9 لحظة إطلاقه وعلى متنه مركبة "دارت" (أرشيف)   -   حقوق النشر  Michael Peterson/AP

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أن مهمتها "دارت" نجحت في تحويل مسار كويكب في اختبار تاريخي للقدرة البشرية على منع جرم سماوي من تدمير الحياة على الأرض.

وقال رئيس الوكالة بيل نيلسون إن مركبة "اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج" (دارت) وهي بحجم ثلاجة، اصطدمت عمداً بالكويكب ديموروفوس في السادس والعشرين من أيلول/سبتمبر ودفعته نحو مدار أصغر وأسرع حول كويكب آخر أكبر حجماً يسمى ديديموس. 

وقال نيلسون إن اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج "قلّص الفترة المدارية من 11 ساعة و55 دقيقة إلى 11 ساعة و23 دقيقة".

وأكد نيلسون أن "هذه لحظة حاسمة في الدفاع عن كوكب الأرض ولحظة حاسمة للبشرية" مشدداً على أن الناسا "اثبتت أننا جديون في دفاعنا عن الأرض".

وديمورفوس البالغ قطره حوالى 160 متراً لا يشكّل أيّ خطر على الأرض.

وإذا كان هدفها متواضعاً مقارنة بسيناريوهات عدد من أفلام الخيال العلمي مثل "هرمغدون" (نهاية العالم) فإنّ هذه المهمة الاختبارية غير المسبوقة تدشنّ عصر التدرّب على طريقة دفاع البشرية عن نفسها إذا هدّد الحياة على الأرض كويكب في المستقبل.