مسؤولان عينتهما روسيا في خيرسون يتعهدان بصد هجوم أوكراني وشيك

القوات الأوكرانية تتقدم نحو خيرسون وكييف تأمر بخفض استهلاك الكهرباء
القوات الأوكرانية تتقدم نحو خيرسون وكييف تأمر بخفض استهلاك الكهرباء Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لندن (رويترز) - قال مسؤولان عينتهما روسيا في مدينة خيرسون الأوكرانية المحتلة يوم الأربعاء إنه يجري الاستعداد للدفاع عنها ضد هجوم أوكراني وشيك، وحثا المدنيين على الفرار في أسرع وقت ممكن.

وقال فلاديمير سالدو حاكم المنطقة الذي عينته روسيا في مقابلة تلفزيونية "لا يوجد أحد مستعد لتسليم خيرسون، لكن لا ينبغي أن يبقى السكان في مدينة ستشهد عمليات عسكرية".

وأضاف سالدو "نتوقع هجوما، ولا يخفي الجانب الأوكراني ذلك".

كما قال نائبه كيريل ستريموسوف إن الهجوم الأوكراني وشيك. وتابع قائلا في منشور في وقت متأخر من مساء الثلاثاء على تيليجرام "أطلب منكم أن تأخذوا حديثي على محمل الجد وتنفذوه.. أسرع إخلاء ممكن".

وتعد خيرسون واحدة من أربع مناطق أوكرانية تسيطر عليها روسيا جزئيا وأعلنت ضمها الشهر الماضي، ووضعتها تحت مظلتها النووية.

وإذا نجحت أوكرانيا في استعادة المدينة، فإنها ستكون هزيمة كبيرة جديدة للرئيس فلاديمير بوتين وجيشه وستختبر التزامه المعلن بالدفاع عما يزعم أنها أراض روسية بكل الوسائل المتاحة ومنها الأسلحة النووية.

واضطرت القوات الروسية في خيرسون للتقهقر لمسافة تتراوح بين 20 و30 كيلومترا على مدى الأسابيع القليلة الماضية، وقد يعني ذلك أنها مهددة بأن تصبح عالقة على الضفة اليمنى أو الغربية لنهر دنيبرو.

وقال سالدو للتلفزيون الروسي "في الوقت الحالي لدينا إمكانيات كافية لصد الهجمات وبدء هجوم مضاد، إذا تطلب الوضع التكتيكي ذلك. ستصمد المدينة، نحن ببساطة بحاجة لحماية السكان المسالمين. الجنود يعرفون ما يتعين عليهم القيام به، سيصمدون حتى الموت".

وقال إن أكثر من خمسة آلاف شخص رحلوا بالفعل في اليومين الماضيين، وسيتم إخراج ما يقدر بنحو عشرة آلاف شخص يوميا خلال الأيام الستة المقبلة.

وأدلى القائد الجديد للقوات الروسية في أوكرانيا يوم الثلاثاء باعتراف نادر بالضغوط التي يتعرضون لها من الهجمات الأوكرانية لاستعادة المناطق الجنوبية والشرقية التي أعلنت موسكو ضمها قبل أسابيع فقط.

وفي إشارة إلى خيرسون، قال الجنرال سيرجي سوروفيكين "الوضع في هذه المنطقة صعب، فالعدو يقصف عمدا البنية التحتية والمباني السكنية".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حرائق غابات مشتعلة تؤدي لإغلاق محطة إنتاج أسلحة نووية في تكساس

مراسم توديع المعارض الروسي أليكسي نافالني ستقام الجمعة في موسكو فهل تمر بسلام؟

سيارات الإسعاف تسابق الزمن لنقل ضحايا الغارات الإسرائيلية إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح