وزيرات الخارجية في العالم يجتمعن لدعم نساء إيران

وزيرات الخارجية في العالم يجتمعن لدعم نساء إيران
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) - تعهدت وزيرة الخارجية الكندية بدعم "نساء إيران اللاتي يتسمن بشجاعة لا تُصدّق"، خلال اجتماع مع نظيراتها على مستوى العالم عبر الإنترنت استضافته لمناقشة قمع المحتجين في إيران.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي "لن يتسامحن بعد الآن مع نظرة النظام إلى دور المرأة في المجتمع أو كيف ينبغي للمرأة أن ترتدي وتتصرف. نرى فيهن إنسانيتنا. لدينا التزام أخلاقي بدعمهن".

وتدور محادثات الوزيرات حول الاضطرابات التي أشعلتها وفاة مهسا أميني الشهر الماضي في إيران بعد احتجاز شرطة الأخلاق لها. وأشعل الحادث شرارة واحدة من أجرأ التحديات للحكومة في الجمهورية الإسلامية منذ ثورة 1979.

وقالت جولي إن الاجتماع "يُظهر تضامنا عالميا مع النساء الإيرانيات ويخبر النظام الإيراني بأن العالم يتابع... نأخذ على عاتقنا مسؤولية المساعدة في رفع أصوات النساء في إيران".

ومن المتوقع أن تشارك في الاجتماع وزيرات خارجية ألمانيا وتشيلي ونيوزيلندا والنرويج، بينما من المتوقع أن تمثل باريس مسؤولة فرنسية أخرى، وفقا لمصدر في الحكومة الكندية.

ولم يتضح ما إذا كانت مسؤولة أخرى ستمثل الولايات المتحدة، التي يتولى فيها أنتوني بلينكن منصب وزير الخارجية.

وانضمت كندا إلى دول أخرى، ومنها الولايات المتحدة، في فرض عقوبات على إيران.    وبينما لا تبدو الاضطرابات الحالية قريبة من الإطاحة بالحكومة الإيرانية، فقد أثار الوضع مخاوف دولية مع وصول المحادثات حول القدرات النووية الإيرانية إلى طريق مسدود وتحرك طهران لدعم الغزو الروسي لأوكرانيا في تحد للغرب.    وتتهم إيران الدول التي أبدت دعمها للاحتجاجات بالتدخل في شؤونها الداخلية.    وتوفيت أميني، التي تنحدر من إقليم كردستان الإيراني، في 16 سبتمبر أيلول بعد ثلاثة أيام من احتجاز شرطة الأخلاق لها في طهران بسبب "ملابسها غير المناسبة".   

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أمطرت رماداً.. بركان "بوبوكاتيبيتل" في المكسيك ينفث حمماً بركانية وأعمدة دخان تلامس عنان السماء

شاهد: 200 ساكن حاولوا الهروب من ألسنة اللهب.. حريق هائل يجتاح مبنيين في مدينة فالنسيا الإسبانية

أنباء عن جولة مفاوضات جديدة بشأن غزة في باريس.. هل تنجح هذه المرة؟